كنوز ميديا – ذكرت شبكة “سي أن أن CNN” التلفزيونية الامريكية نقلاً عن مدير بلدية مدينة الموصل “عبد الستار الحبو” تأكيده إنه “بالرغم من إدعاء القوات الامريكية بسقوط 300 ضحية مدنية فقط جراء عمليات القصف الجوي على المدينة ، إلا أن الرقم الحقيقي للضحايا يزيد عن 10 آلاف شخص”.

ونقلت الشبكة عن مجموعات من المتطوعين المحليين أثناء إجرائهم لعمليات حفر وتنقيب يدوي دقيق بحثاً عن ضحايا محتملين قولهم في سلسلة لقاءات, إن “المواطنين المدنيين دفعوا الثمن مرتين خلال السنوات الماضية ، إحدهما بسبب الحكم الوحشي لتنظيم داعش الإرهابي واستخدامه للعوائل كدروع بشرية أثناء عمليات تحرير المدينة ، والأخرى بسبب القصف المفرط لطيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة” ، مؤكدين إن “الطيران الأمريكي كان يقوم في أغلب الأحيان بإطلاق صواريخ تبلغ أسعارها ملايين الدولارات وتتسبب بتدمير عشرات المنازل من أجل قتل داعشي واحد ، مما أسفر عن تدمير المدينة القديمة بنسبة 100 % ، ناهيك عن دفن الآلاف من الضحايا تحت الأنقاض دون إمكانية إستخراج جثثهم”.

وأضافت الشبكة الأمريكية أن “عمليات القصف المكثف كانت نتيجةً للوعد الذي أطلقه الرئيس الامريكى دونالد ترامب بـ (قصف داعش بقوة غاشمة) أثناء حملته الانتخابية ، بالإضافة الى منحه سلطات واسعة واستقلالاً ذاتياً في إتخاذ القرارات الى جنرالاته ، مما سمح للقادة العسكريين الأمريكيين في العراق والدول الأخرى بمتابعة ستراتيجية أكثر عدوانية فيما يتعلق بالتحالف المزعوم الذي تقوده بلادهم ضد داعش” ، مشيرةً في سياق التقرير الى أن المدينة القديمة هي أحدى الأدلة على كيفية تنفيذ هذه الستراتيجية ، من خلال بقاء عدد قليل فقط من المباني غير مهدمة بالكامل ، فيما تحولت المناطق السكنية إلى أكوام متداخلة من الحطام والمعدن الممتزج بالذخائر الحربية والعبوات الناسفة التي قام إرهابيو داعش بزرعها في المنازل قبيل هزيمتهم أواخر العام الماضي”.

وأشارت شبكة “سي أن أن CNN” الى أن “الحكومة العراقية كانت قد شكّلت لجنة خاصة للتحقيق في الخسائر المدنية ، فيما تلقت حكومة الموصل المحلية لما يقرب من 9,000 بلاغ من أبناء المدينة بشأن ذويهم المفقودين ، مما يؤكد نتائج التحقيقات التي أجرتها وكالة (أسوشييتد بريس) العالمية والتي أشارت الى مقتل ما بين 9,000 و11,000 مدنيا في الموصل على يد إرهابيي داعش والقصف الجوي للتحالف ، في الوقت الذي أعلنت فيه مديرية صحة نينوى على لسان مديرها (ليث حبابة) أنها استقبلت ما يقرب من 3000 جثة في الفترة المحصورة بين شهري آب وكانون الأول من عام 2017.

ترجمة : مصطفى الحسيني

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here