كنوز ميديا – كشفت هيئة النزاهة، الثلاثاء، عن تمكُّنها من ضبط معاملات إقراض مصروفة خلافاً للضوابط في مصرف الرشيد – فرع السماوة -35، مُبيِّنةً أنَّ عمليَّة الضبط تمَّت بموجب مذكّرة قبض قضائية.

وذكر بيان للهيئة حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، ان “دائرة التحقيقات في الهيئة أشارت، في معرض حديثها عن تفاصيل عملية الضبط، إلى ورود معلومات تفيد بقيام إحدى الشركات الأهليَّة التي لها فروع في عدة محافظات بتسلّم القروض من المصرف المذكور دون علم أصحابها الذين قدموا طلباتهم عن طريق الشركة”.

واضافت، ان “الدائرة أوضحت بأن ملاكات مكتب تحقيق الهيأة في المحافظة تمكَّنت من ضبط 300 معاملة إقراض لمواطنين من مصرف الرشيد، صُرِفَ بموجبها مبلغٌ مقداره (5,480,000,000) مليارات دينار،

واوضح، ان فريق العمل قام بتنظيم محضر ضبط اصولي تضمَّن جميع المُبرزات الجرميَّة المضبوطة”.  

من جهة ثانية أعلنت هيئة النزاهة عن ضبط أضابير قروض زراعية بقيمة مليار و200 مليون دينار تم منحها في البصرة ولم يتم تسديدها، مبينة أن عملية الضبط تمت بموجب مذكرة قبض قضائية، كما أوضحت ان “فريق مديرية تحقيق البصرة الذي انتقل إلى المصرف الزراعي التعاوني فرع البصرة تمكن من ضبط 147 إضبارة خاصة بالقروض الزراعية التي تخص القروض المحمية الطماطم وقروض زوارق الصيد”.

وتابعت أن “قيمة القروض المضبوطة بلغت (1,192,400,000)”، مبينة أنها “لم تسدد من قبل المقترضين منذ عام 2011، ولم يتخذ المصرف الزراعي التعاوني فرع البصرة أية إجراءات قانونية لاسترجاعها”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here