كنوز ميديا – متابعة التواصل الاجتماعي

كتب الاستاذ فراس الياسي في صفحته الشخصية
دمية بابا نؤيل تغزو اسواق المسلمين وهو مؤشر على قدرة عالية عند الاخوة المسيحيين في تسويق افكارهم باساليب لطيفة وان كانت تتنافر تنافرا كبيرا في مضامينها العميقة مع مفاهيم المستهلك. بابا نؤيل تعني ( الاله الاب ) وهي اشراك محض في عقائد المسلمين
وبالرغم ذلك تمكن بابا نؤيل ان يدخل لكل بيت من بيوت المسلمين لانهم قدموه على انه رجل محب للخير وقادر على تحقيق اماني الاطفال . في حين تمكن الاعلام الغربي والعربي الاحمق من ان يقبح صورة العمامة ويجعلها رمزا للشؤم والارهاب وساعده في ذلك قباحة عدد كبير من المعممين على تنفيذ هذه المهمة . حتى ان الكثير من المسلمين الان يرون ان الشيطان عبارة عن عمامة وربما تكون سوداء او بيضاء .
انتصار طربوش بابا نؤيل على عمامة المشايخ دليل على اعلام اسلامي غبي ومغفل ازاء اعلام اخر ذكي في صناعة الرمز . طبعا انا لا اناقش الموضوع هنا من ناحية دينية بقدر مناقشته من ناحية اعلامية . الف تحية لاخوتنا المسيحيين ونتمنى لهم عاما سعيدا مجيدا مرفلا بالخير مطرزا بالحب والامل

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here