كنوز ميديا – توقعت صحيفة”الأخبار” اللبنانية، السبت، اندلاع مواجهات بين القوات الأميركية وفصائل المقاومة الإسلامية خلال العام المقبل 2018 بسبب التمدد الأميركي ومحاولة إعادة احتلال العراق.

وقالت الصحيفة في تقرير، إن “عام 2018 لن يكون عاديّاً بالنسبة للعراق والعراقيين حيث استحقاقات سياسية بـ«الجملة»، لكن للميدان واقعه الخاص”، مشيرة إلى أن “التواجد «المستفز» للقوات الأميركية في العراق قد يفرض مواجهةً بينها، وبين فصائل المقاومة، ومن خلفها إيران”.

وأضافت الصحيفة، أنه “أمام هذه الفرضية، ثمّة تساؤلات يفرض طرحها، أبرزها هل سيقبل العراق والعراقيون بعودةٍ جديدةٍ للاحتلال الأميركي، بمسمّيات جديدة وعناوين مختلفة؟ (تحالف دولي، مستشارين، شركات أمنية…) وهل سيترك البعض سلاحه لمصالح انتخابية على حساب تاريخه المقاوم؟”.

وتساءلت الصحيفة “هل تمتلك الطبقة السياسية حلّاً جذريّاً لمثل هذه المعضلة، خاصّةً أن الانفتاح (سياسياً، عسكرياً، أمنياً، اقتصادياً…) على «بلاد الرافدين» قد وصل حدّاً يفرض امتلاك العبادي ــ تحديداً ــ رؤيةً واضحة المعالم للمرحلة المقبلة، وتحدياتها”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here