كنوز ميديا – اعلن المركز العراقي لدعم حرية التعبير، اليوم السبت، مقتل وإصابة 36 صحفيا، وتسجيل 15 إعتداءً و11 إعتقالاً لصحفيين خلال 2017.

وذكر المركز في بيان له، أنه “سجل خلال عام 2017 استشهاد 14 اعلامياً، وإصابة 18 آخرين، إضافة إلى استشهاد 4 صحفيين، قضى معظمهم أثناء التغطيات الصحفية في المعارك ضد تنظيم داعش، بينما استشهدت مراسلة حربية، كانت تغطي المعارك التي خاضتها القوات العراقية ضد تنظيم داعش“.

وأضاف المركز، أن “ذلك يعد أقل بقليل بالنسبة الى العام الماضي، حيث تعرض صحفي الى الحكم بالسجن، وتم رصد 12حالة منع من التغطية، ومقاضاة مسؤولين، لعدد من الصحفيين، بينما سجل المركز 15 حالة إعتداء بالضرب وتهجم وعشر حالات إعتقال في كردستان“.

وتابع المركز، أنه “سجل ايضا خمسة تهديدات تلقاها صحفيون، و5 حالات إفراج، و3 حالات إختطاف وإختفاء، ونجاة ثلاثة صحفيين من الموت، ومحاكمة جماعية واحدة، ورد دعوى قضائية واحدة، إضافة إلى إغلاق قناتين فضائيتين من قبل حكومة الانبار، واخرى من قبل كردستان وهو ما يشير إلى تنامي ظاهرة الاعتداء والتهجم والمنع، والتهديد المبطن للصحفيين الذين يعملون على ملفات تتعلق الفساد وسرقة أموال الدولة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here