كنوزميديا 

استقرت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة يوم الجمعة، آخر أيام التداول هذا العام، لتتجه إلى تسجيل أقوى أداء سنوي من حيث المكاسب منذ عام 2013 بفضل صعود أسهم قطاعي التكنولوجيا والتعدين.

 

ولم يسجل المؤشر ستوكس 600 تغيرا يذكر من حيث النسبة المئوية خلال يوم الجمعة بينما تراجع مؤشر الأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.1 بالمئة.

 

وسجل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني مستوى قياسيا جديدا وارتفع 0.1 بالمئة.

 

وبوجه عام، كانت هذه السنة جيدة للأسهم الأوروبية بدعم من الأرباح القوية التي حققتها الشركات والأوضاع الاقتصادية المواتية مع عدم وجود منغصات سياسية كبيرة.

 

ويتجه المؤشر ستوكس إلى اختتام عام 2017 بمكاسب تصل إلى ثمانية بالمئة، وهو أقوى أداء سنوي منذ عام 2013. وارتفع المؤشر داكس الألماني 14.7 بالمئة هذا العام لكن المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني جاء متأخرا في المرتبة بعض الشيء بمكاسب سنوية بلغت 6.9 بالمئة.

ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here