كنوز ميديا

أعلنت حكومة اقليم كردستان تشكيلها لجنة للتحقيق في ذهاب شباب من الاقليم للقتال مع الجماعات المسلحة في سورية ضد النظام السوري .

وذكر بيان لحكومة الاقليم تلقت كنوز ميديا نسخة منه ان “مجلس الوزراء ناقش في اجتماعه الأحد الماضي قضية الأشخاص الذين توجهوا من إقليم كردستان إلى سوريا للمشاركة في الحرب، وتقرر تكليف لجنة برئاسة وزير الداخلية وعضوية الجهات ذات العلاقة لمتابعة الموضوع وأسباب وسبل التصدي لهذه الظاهرة”.

وأضاف البيان ان “وزير الأوقاف والشؤون الدينية أوضح خلال الاجتماع بأن الوزارة أصدرت تعليمات للأساتذة وخطباء المساجد للتصدي لهذه الظاهرة من خلال خطبهم”.

وكان عضو اللجنة المشكّلة، الناطق باسم وزارة الأوقاف في حكومة الاقليم مريوان نقشبندي قد قال في تصريح صحفي ان “المتوافرة لدينا تشير إلى مغادرة ما بين 100 إلى 150 شاباً إلى سورية، وقتل تسعة منهم لغاية الآن، وتتراوح أعمارهم بين 16 إلى 25 عاماً وهم موزعون على مناطق الإقليم باستثناء محافظة دهوك التي لم تصلنا أي معلومات عن التحاق شبان من المحافظة”.

وأضاف “يبدو أن حكومة الإقليم والقيادة السياسية إما لم تكن مهتمة منذ البداية، أو أنها لم تكن تعلم بالموضوع أساساً”.

وكانت وسائل إعلام كردية بثت صوراً لثلاثة شبان بعد أن وقعوا في أسر [الاتحاد الديموقراطي] الموالي لـ[حزب العمال الكردستاني] بزعامة عبدالله اوجلان. وأكد الحزب بان “الشبان الثلاثة تطوعوا للقتال ضد قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وفوجئوا بتورطهم في معارك مع الأكراد هناك”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here