كنوز ميديا – اعتبرت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الخميس، أنَّ التصريحات التركية حول الرئيس السوري بشار الأسد “ليس لها أي قاعدة شرعية”.

وأضافت زاخاروفا في مؤتمر صحفي: “يقلقنا ظهور أسلحة جديدة لدى الإرهابيين، والسؤال من أين لهم هذه الأسلحة؟”، معيدةً للأذهان أنه منذ عدة أيام أُسقطت طائرة تابعة لسلاح الجو السوري من منظومة جوية محمولة، مضيفةً “بهذا الشكل، فإن الحقائق تشير إلى أن دعم التشكيلات المسلحة لم يتوقف”.

وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، إنّ “نجاح الاجتماع في أستانا دفع مختلف المتطرفين السياسيين لتكثيف نشاطهم، وهم يحاولون عرقلة بدء الحوار السوري – السوري الواسع والشامل، والخطوات العملية لوضع ملامح النظام السياسي في سوريا ما بعد النزاع”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ووصف ، الرئيس السوري بشار الأسد بأنه “إرهابي”، وقال إن من المستحيل مواصلة مساعي السلام السورية في وجوده، وأضاف: “الاستمرار في وجود الأسد مستحيل. كيف يمكننا أن نتطلع إلى المستقبل مع رئيس سوري قتل قرابة مليون من موطنيه؟”، حسب زعمه.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here