كنوز ميديا – كشف النائب الايزيدي حجي كندور الشيخ، اليوم الخميس، عن وجود بعض الشخصيات السياسية والعشائرية لديها ارتباط بتنظيم داعش، فهي تحاول التغطية على جرائم التنظيم.

وقال الشيخ، في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “بعض السياسيين، وحتى المنظمات الانسانية والدولية تجاهلت ما لحق بالمكون الايزيدي من عمليات ابادة وقمع لا مثيل لها على يد داعش والتي خلفت (63) مقبرة جماعية بينها مقبرة في اطراف قضاء تلعفر تحوي رفاة اكثر من (1200) اسير ايزيدي حاولوا الفرار واعدمت العصابات الارهابية بشكل جماعي  الى جانب ابادة اكثر من (6000) ايزيدي واكثر من (2000) امرأة وطفل  اختطفتهم عصابات داعش ولازال مصيرهم مجهولا”.

وأضاف ان “هناك بعض الساسة والعشائر المرتبطة بداعش تحاول التغطية على جرائمها وتظليل الجهات الامنية والقضائية بأطلاق تهم باطلة ضد المكون الايزيدي لمنع ملاحقتها ومحاسبتها على الجرائم والانتهاكات الانسانية التي ارتكبتها ابان سيطرة داعش الارهابي على محافظة نينوى”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here