كنوز ميديا – رد وزير الدفاع السابق خالد العبيدي ، الخميس، على تصريحات النائب عن إئتلاف دولة القانون عالية نصيف بشان صدور أمر قبض بحقه بتهم تتعلق بالفساد وهدر المال العام .

وذكر العبيدي في صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، نشرت وسائل اعلام عراقية خبرا عن مصدر نيابي كاذب يتحدث فيه عن صدور امر قضائي بإلقاء القبض عليّ بتهم قيل انها متعلقة بتحقيقات يجريها القضاء “.

وأضاف ، انه “ وبرغم علمنا ان مصدر هذا الخبر هو احدى النائبات الناطقات باسم “تحالف الفاسدين” الذي يعرفه العراقيون جيدا، مثلما يعرف تاريخ هذه النائبة المتلونة والمرتبط اسمها بملفات فساد واستغلال وظيفتها لسرقة أموال العراقيين والتكسب منهم بالاضافة الى وقائع اخرى مخزية ومهينة لانريد الخوض في تفاصيلها، الا اننا نؤكد على ان هذا الادعاءات الكاذبة عارية عن الصحة جملة وتفصيلا، وهي لاتعدو ان تكون حلقة من حلقات ألاعيب الفاسدين الذين كشفنا أمام كل العراقيين محاولاتهم لابتزاز المؤسسة العسكرية “.

وتابع العبيدي ،ان ” هذه التصريحات الكاذبة هي محاولة جديدة لتشتيت جهود القضاء العراقي وتضليل الرأي العام وابعاده عن حرصه على كشف ملفات “تحالف الفاسدين”، لافتا الى ، ان |هذه الملفات التي نعتقد جازمين ان مؤسستي القضاء والنزاهة العراقيتين ستنجح بجهود كل الخيرين فيهما من كشف تفاصيلها ومن يقف وراءها من سياسيين ونواب لن يطول الوقت كثيرا على كشف ألاعيبهم وفسادهم الذي أوصل العراق الى مهاوي التفكك لولا همة الشرفاء من العراقيين التي حالت وستحول بإذن الله دون ذلك “.

وكانت  عضو اللجنة القانونية النيابية عالية نصيف قد كشفت امس، الأربعاء، عن صدور أوامر قبض واستقدام وتحقيق بحق 48 ضابطاً رفيعا في وزارة الدفاع بتهم فساد، بينهم معاون رئيس اركان الجيش السابق الفريق الركن عبود قنبر، وقائد عمليات نينوى الفريق مهدي الغراوي.

وقالت نصيف في تصريح متلفز ،إن “هناك أوامر قبض واستقدام وتحقيق صدرت بحق 48 ضابطاً رفيعاً في وزارة الدفاع بتهم تتعلق بالفساد وهدر المال العام، مشيرة إلى أن “ابرز تلك الاسماء معاون رئيس اركان الجيش السابق الفريق الركن عبود قنبر، وقائد عمليات نينوى الفريق مهدي الغراوي وقائد القوة الجوية الحالي الفريق أول أنور حمه أمين بالاضافة إلى وزير الدفاع السابق خالد العبيدي”.

وأضافت نصيف، أن “قائد القوة الجوية ابلغ المحققين أن هذا استهداف شخصي له، فيما رفض العبيدي الحضور اصلا إلى التحقيق”، لافتة إلى أن “قائد القوة الجوية حاول ترتيب إيفاد له إلى ألمانيا لكنه فشل في ذلك”.

ودعت نصيف رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى “ضرورة متابعة هذا الملف لأن بعض الاسماء صدرت ادانة بحقهم، مطالبة اياه بـ”اصدار اوامر منع سفر بحقهم واسترجاع الاموال التي سرقوها”.

"وقلتُ لحاقدينَ عليّ غيظاً لأني لا أُحبّ الاحتيالا"…شاعر العرب الأكبر محمدمهدي الجواهرينشرت وسائل اعلام عراقية…

Publiée par ‎خالد العبيدي Khalid Al-Obeidi‎ sur Mercredi 27 décembre 2017

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here