كنوز ميديا – قدمت عضو مجلس الأمناء، هديل كامل، اليوم الأربعاء، إستقالتها الى رئيس الوزراء حيدر العبادي.
وقالت كامل في إستقالتها للعبادي”أرجو التفضل بقبول استقالتي عن مهمتي كعضو بمجلس الأمناء لشبكة الاعلام العراقي الذي كان لي كل الفخر ان اتسنم هذا المنصب مادام بتوجيهكم، وكنت بأمل ان أقدم كل امكانياتي لخدمتي بلدي في مجال الاعلام الا انني وجدت بأنني الطرف المستهدف الأضعف للضغط عليه بتحقيق كل الاهداف لكل الاطراف، وانا لا طاقة لي بمعارك لا ناقة لي فيها ولا جمل ومسؤوليتي تجاه بنتيّ اليتيمتين تحت علي ان أجد مصدر رزق آخر لا يُهدد حياتي فيهددهم”.
وقدمت كامل “كل التقدير {للعبادي} ومرة ثانية أشكر بتشرفكم لي باختيار لهذا المنصب”. 
يذكر ان مجلس الأمناء بشبكة الاعلام العراقي انتخب في 19 من الشهر الجاري، عضو المجلس، {فضل فرج الله} رئيساً جديداً بالآصالة لشبكة الاعلام العراقي خلفاً لرئيس السابق مجاهد ابوالهيل.
وأعتبر أبو الهيل إنهاء تكليفه من رئاسة شبكة الاعلام العراقي بـ”المؤامرة على الشبكة” وقال في بيان له منه “انه استطاع فعل المستحيل واحداث نقلة نوعية في خطاب الشبكة في فترة لم تتجاوز الشهرين في حين لم يستطع اسلافه فعل ذلك خلال أعوام عديدة تولوا خلالها إدارة شبكة الاعلام العراقي”.
وكشف عن “تدخل بعض أعضاء لجنة الثقافة والاعلام النيابية في عمل الشبكة وانحيازهم لطرف على حساب الاخر والتستر على الفشل السابق ومداراته لأسباب سياسية أو مصالح خاصة” مضيفاً “انه ينعى شبكة الاعلام العراقي بسبب قيام المجلس الامناء بتشييع مشروع انقاذها الى مثواه الأخير”.
واختتم ابوالهيل بيانه بالجملة التالية “أصبحت اعتقد انه من السذاجة ان احاول إصلاح مؤسسة يقف وراء خرابها عدد كبير من السياسيين والسراق والعاطلين عن العمل داخلها”. حسب قوله.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here