كنوز ميديا/بغداد…

دعت رئيسة كتلة التغيير النيابية سروة عبد الواحد، الاثنين، لإرسال لجان برلمانية وإنسانية الى محافظة السليمانية لتقصي الحقائق ولقاء المعتقلين الذين يتعرضون الى التعذيب.

وقالت عبد الواحد في بيان  ان “الأحداث الاخيرة في السليمانية موضع قلق وسابقة خطيرة في اخماد الاحتجاجات الشعبية، فما زالت حملة الاعتقالات مستمرة وآخرها مساء يوم أمس 24/12 تم اعتقال صحفيين  (صهيب احمد مسؤول ديجيتال ميديا الكردي وخبأت نوزاد الذي كان مذيعا في قناة لا للاستفتاء) في مطار السليمانية دون مسوغ قانوني”.

وأضافت انه “في ظل هذه الأوضاع التي تعيشها السليمانية استغرب الصمت الحكومي والبرلماني لذا أطالب بتوجه لجنة من برلمانية الى السليمانية لتقصي الحقائق ولقاء المعتقلين ومعرفة اوضاعهم الصحية لأنهم يتعرضون للتعذيب”، داعية “اللجان المعنية حقوق الانسان والأمن والدفاع والثقافة والإعلام عليهم ان يتحركوا سريعا لإيقاف هذه التجاوزات”.

وطالبت عبد الواحد جميع المنظمات العاملة في مجال حقوق الانسان بـ”تشكيل فريق من المحاميين للدفاع عن جميع المعتقلين لأنهم  محتجزين ولا يسمحون لهم بتوكيل المحامي لحد الان بما فيهم شاسوار عبد الواحد رئيس كيان الجيل الجديد ورابون معروف البرلماني الكردستاني الذي يفترض لديه حصانة برلمانية”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here