كنوز ميديا

افاد مصدر امني في وزارة الداخلية العراقية، الجمعة، ان الناجي الوحيد من مجزرة المشاهدة رجح ان يكون منفذي عملية الاعدام ينتمون الى تنظيم القاعدة، فيما قال ان المسلحين كانوا ملتحين وقاموا بالتكبير قبل اطلاق النار على الضحايا.
واضاف المصدر في تصريح لوكالة محلية ان الشاب الناجي الوحيد من المجرزة يبلغ عمره 24 عاما وهو من سكنة المشاهدة قال انه “سمع اصوات تكبير من قبل منفذي الاعدام، مشيرا الى انهم “كانوا بذقون طويلة”.
وذكر المصدر، الذي اشترط عدم ذكر اسمه، ان “الناجي رجح ان يكون المسلحين ينتمون الى تنظيم القاعدة”، مؤكدا ان “من بين الضحايا ضابط برتبة عقيد في وزارة الداخلية”.
يذكر ان الناجي الوحيد هو من ارشد القوات الامنية الى المكان الذي نفذ فيه المسلحين عملية الاعدام بـ18 ضحية فجر اليوم الجمعة.
وكان مصدر امني كشف ، اليوم الجمعة، عن العثور على 18 جثة في احد بساتين منطقة المشاهدة شمالي العاصمة بغداد تحمل اثار اطلاقات نارية في الرأس.
واوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “الجثث تعود لمواطنين تم خطفهم من منازلهم في المشاهدة على يد مسلحين متنكرين بزي عسكري”320

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here