كنوز ميديا/ الديوانية
أعلنت إدارة الديوانية، عن تسلم أول عجلة متخصصة بكشف المتفجرات، وفي حين بينت أنها تحتاج إلى ثلاث عجلات أخرى “على الأقل” لتأمين مداخلها الرئيسة، أكدت أن وزارة الداخلية وعدتها بالمزيد منها خلال المدة المقبلة.
وقال رئيس اللجنة الأمنية العليا، محافظ الديوانية، عمار المدني، في حديث إلى كنوز ميديا، إن “قيادة الشرطة تسلمت اليوم أول عجلة متخصصة بكشف المتفجرات، مشيراً إلى أن “العجلة ستباشر عملها في سيطرة درع الجنوب، على الطريق السريع الرابط بين محافظات الوسط والجنوب بالعاصمة بغداد”.
وعزا المدني، وضع العجلة على الطريق الدولي المؤدي للديوانية، إلى “دخول أغلب السيارات المفخخة من محافظات بابل وبغداد إلى الديوانية من خلاله”، مبيناً أن “المحافظة بحاجة إلى ثلاث عجلات من هذا النوع على الأقل، لتأمين مداخلها الرئيسة”.
وأضاف المحافظ، أن “وزارة الداخلية وعدت بتجهيز الديوانية بالمزيد من عجلات كشف المتفجرات خلال الأيام المقبلة”، لافتاً إلى ان تلك “العجلات ستعمل في سيطرات عفك، (شرقي الديوانية”، وعلى الطريق العام الذي يربط المحافظة ببابل من جهة الشمال”.
وشهدت الديوانية، في (الـ11 من تشرين الثاني 2013 الجاري)، انفجار سيارتين مفخختين بالتزامن، استهدفت الأولى مديرية التسجيل العقاري والثانية كراج الحمزة للسيارات وسط الديوانية، مما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص بجروح.
وأعلن محافظ الديوانية،(180 كم جنوب العاصمة بغداد)، في اليوم نفسه، عن اعتقال ثلاثة من منفذي التفجيرين، قبل تمكنهم من مغادرة المحافظة، وفيما بين أن المعتقلين ينتمون إلى تنظيمات القاعدة ولاية الجنوب”، أشار إلى أن هنالك عناصر أخرى يتم البحث عنها حاليا.
وتعد مدينة الديوانية، من المحافظات المستقرة أمنيا نسبياً، لكنها تتعرض بين حين وآخر إلى هجمات تطال المواطنين والأجهزة الأمنية على حد سواء.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here