كنوز ميديا

بعد ان ظل ينأى بنفسه عن المشاركة في الانتخابات العراقية طيلة السنوات التي اعقبت التغيير عام 2003 مكتفيا بدعمه واجهزته الاعلامية الضخمة القائمة للعراقية وشخصياتها فقد اعلن الاعلامي سعد البزاز عن قائمة تحمل أسم “المحور العربي” سيخوض فيها السباق الانتخابي نهاية نيسان المقبل.

فقد اعلن في بغداد عن تشكيل انتخابي يحمل أسم “المحور العربي” يقوده الاعلامي العراقي رئيس مجموعة الشرقية الاعلامية التي تملك قنوات الشرقية وصحيفة الزمان اليومية سعد البزاز. ويأتي اعلان البزاز لقئمته يأتي اثر جهود بذلها طيلة الاشهر الاخيرة لجمع السنة العرب في القائمة العراقية السابقة واعادة لملمة كيانها التي تشظت الى فصائل متعدة. وقد عرض البزاز على زعيم قائمة متحدون رئيس البرلمان اسامة النجيفي ورئيس المجلس الوطني للحوار الوطني نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة صالح المطلك وقياديين اخرين في العراقية تشكيل تحالف جديد لكن كل واحد من هؤلاء اشترط قيادته للتشكيل الجديد مما اضطره الى اعلان قائمته “المحور العربي” التي تضم نواب وشخصيات سياسية ورؤساء عشائر لخوض الانتخابات البرلمانية العامة التي ستجري في 30 نيسان (أبريل) المقبل.
ويصف التيار الجديد نفسه بانه “الموجة الجديدة التي تدخل في الحياة السياسية لتغيير العديد من قواعد الصراع الدائر في البلاد” . ودعا التيار من اسماهم بجميع المتطلعين للعب دور سياسي جديد للالتحاق بصفوفه وخوض الانتخابات بروح مختلفة عن الاتجاهات السائدة في العراق حاليا”.
وقال عضو التشكيل الجديد النائب طلال الزوبعي ان المحور العربي تشكل برئاسة سعد البزاز بهدف “السعي لجمع اطراف القائمة العراقية من الذين حافظوا وثبتوا على المبادئ الاساسية للمشروع الوطني العراقي”. واشار الى ان تيار المحور العربي يجري حاليا حوارات مع اطراف العراقية من اجل ضمها اليه ليمثل القائمة العراقية في الانتخابات البرلمانية المقبلة.
واضاف الزوبعي على صفحته بشبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ان التيار شكل مكتبا سياسيا ضم نخبا من التيار وهم الشيخ عبد الله الياور النائب عن محافظة نينوى الشمالية ومظهر الخربيط النائب عن محافظة الانبار الغربية ورعد الدهلكي النائب عن محافظة ديالى شمال شرق بغداد وشعلان الكريم النائب عن محافظة صلاح الدين شمال غرب بغداد اضافة الى طلال خضير الزوبعي النائب عن منطقة ابو غريب في بغداد.
وقال تيار المحور العربي في اول بيان له انه سيخوض الانتخابات للمرة الاولى “بروح جديدة تستلهم قوتها من آلام المعذبين في العراق وكل الذين غابوا او غيبوا”. واضاف ان “المحور العربي يفتح الباب واسعا اما المتعطشين لخوض الانتخابات للمرة الاولى من اصحاب الكفاءات والخبرات والشخصيات والقوى الوطنية التي تدافع عن هوية العراق ووحدته وتحارب الفساد والظلم” .
وسعد البزاز المولود في مدينة الموصل العراقية الشمالية 18 أبريل (نيسان) عام 1952 من عائلة غير بعيدة عن الأدب والصحافة والسياسة فخاله هو شاذل طاقة (1929-1974)، الشاعر العراقي والمدير العام لوكالة الأنباء العراقية ووزير الإعلام ثم السفير العراقي في الاتحاد السوفييتي السابق وبعدها وزير الخارجية عام 1974 حتى توفي في المغرب التي كان في زيارة لها انذاك.
وقد عين سعد البزاز مديرا للمركز الثقافي العراقي في لندن زمن النظام السابق ثم مديرا لوكالة الانباء العراقية وأصبح مديرا للاذاعة والتلفزيون العراقية. وقد غادر العراق في تشرين الأول (أكتوبر) عام 1992 وأسس في لندن جريدة الزمان اليومية الدولية المعارضة لنظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين في ذلك الوقت وبعد سقوطه عام 2003 اصدر طبعة محلية للزمان من بغداد.
ثم اسس سعد البزاز قناة الشرقية مطلع ايار (مايو) عام 2004 التي انبثقت عنها بعد ذلك عدة قنوات متخصصة وهي أول قناة عراقية مملوكة للقطاع الخاص وتملك عددا من المراسلين في العديد من مدن بلدان العالم. وتعتبر قناة الشرقية القناة الأولى عراقيا ومن القنوات الأولى في الوطن العربي من حيث الإمكانيات البشرية المادية .
وقد خرج سعد البزاز الذي يقيم في لندن حاليا من العراق بعد أن وضعت حرب الخليج الثانية التي اعقبت احتلال العراق للكويت صيف عام 1990 أوزارها وبعد أن كتب كتبه “حرب تلد أخرى ” ثم “رماد الحروب” و”الجنرالات آخر من يعلم” وهي تتحدث عن الكثير من الخفايا داخل نظام حزب البعث الحاكم انذاك .320

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here