بغداد/كنوز ميديا- أصدرت محكمة الجنايات المركزية ، اليوم الاحد، حكما بالسجن المؤبد على عضو في مجلس النواب السابق بتهمة دعم “الارهاب”، وفيما لم تعلن عن إسم المتهم الكامل واكتفت بالحروف الاولى من إسمه، أكدت أن المتهم قام بدعم المجاميع المسلحة وتنظيم “دولة العراق الاسلامية” واستغل منصبه في هذا الشأن وكتب بيانا لأمير دولة العراق الإسلامية نشر على شبكة الانترنت وقناة الجزيرة لتكذيب خبر اعتقاله الذي أعلنته الحكومة”.
وقالت المحكمة في بيان تلقت”كنوز ميديا” نسخة منه إن “محكمة الجنايات المركزية أصدرت حكماً غيابياً بالسجن المؤبد بحق عضو في مجلس النواب السابق لدعمه الإرهاب وإستخدام السلطة الممنوحة إليه لتسهيل القيام بالعمليات الإرهابية”، مبينا أن “قرار الادانة بالسجن المؤبد جاء استناداً لأحكام المادة الرابعة/1 وبدلالة المادة الثانية/1و3و4 من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005 حكماً غيابياً ابتدائياً قابلاً للطعن والتمييز الوجوبي استناداً لأحكام المادة 182/أ من قانون أصول المحاكمات الجزائية”.
وأضافت المحكمة أن “عضو مجلس النواب السابق المتهم الهارب “ع،ع،م” وحسب إفادات الشهود والأدلة المتوفرة لدى المحكمة كان يدعم المجموعات الإرهابية بالأموال والسيارات وكذلك الباجات والأسلحة لتنفيذ العمليات الإرهابية ضد الجيش والشرطة والطوائف الأخرى وقام بأعداد بيانٍ لأمير دولة العراق الإسلامية الذي نشر على قناة الجزيرة وشبكة الانترنت لتكذيب خبر اعتقاله الذي أعلنته الحكومة.
وتابعت المحكمة في بيانها أن “المتهم الهارب كان يدعم تنظيم جيش السنة والجماعة في ديالى الذي شكله شقيقه بالأموال التي كانت تُدفع رواتباً لأفراد التنظيم وشراء السيارات واستمر هذا التنظيم حتى نهاية عام 2007 حيث انضم إلى الفصائل المسلحة لدولة العراق الإسلامية.
ولفت بيان المحكمة الى أن “المتهم الهارب ساهم بتجهيز قناصي التنظيم بأسلحة من نوع M16 وقام بعقد اجتماعات مع أخيه الذي كان من قادة التنظيم في منطقة (ركة حجي سهيل) لتقديم الدعم ، وأحياناً كان شقيق المتهم يسافر إلى بغداد للحصول على الدعم اللازم حيث كان المتهم الهارب يترك مبالغ مالية لدى والدته لتمويل التنظيـم .
واوضحت المحكمة أن “المتهم الهارب قام باستخدام السلطة الممنوحة له كعضو لمجلس النواب بالتدخل لإطلاق سراح قائد تنظيم السنة والجماعة بعد أن قامت القوات الأمريكية بإلقاء القبض عليه، وبعد إنضمام تشكيل جيش السنة الجماعة إلى تنظيمات دولة العراق الإسلامية وحسب إفادة احد الشهود فقد عقدت اجتماعات للتنظيم دار الحديث فيها عن دعم المتهم الهارب (ع،ع،م) للتنظيم”، وأشارت الى أن “المتهم حتى عام 2009 كان يدعم التنظيم بالأموال وتجهيز أخيه بالباجات والهويات التي تمكنه من التنقل للقيام بالعمليات الإرهابية.انتهى ..ك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here