alsumaria

كنوز ميديا/ ديالى
أكد مسؤول صحوات محافظة ديالى سامي الخزرجي، الأحد، أن اغلب قادة الصحوات ينفقون من قوت أسرهم لتامين المعلومة الأمنية الصحيحة لتحقيق الاستقرار ومواجهة خطر الجماعات المسلحة، مطالبا الحكومة برصد مالي لتمويل المتعاونين معها.

وقال الخزرجي  إن “تامين المعلومة الأمنية الصحيحة تمثل 90% من عوامل النجاح في المعركة ضد التطرف والعنف وتسهم في تقليل الخسائر البشرية المادية وتقلل من الجهد وتحقق مبدأ المباغتة وتعطي رسائل تطمين للرأي العام”.

وأضاف الخزرجي أن “اغلب قادة الصحوات يدفعون المال من قوت أسرهم لتامين الحصول على المعلومة الأمنية الصحيحة عبر دعم العملاء السريين”، مشيرا إلى أن “ما يقدم لهؤلاء ضئيل جدا ولا يتعدى مبالغ مالية زهيدة وهدايا معنوية لا تقدر بشي، مقابل ما يقدمونه من معلومات غاية في الأهمية أسهمت في إحباط العديد من أعمال العنف”.

وطالب مسؤول صحوات ديالى الحكومة المركزية بـ”تامين دعم مالي كافي للعملاء السريين الذين يعلمون إلى جانب الصحوات بهدف زيادة زخم البعد الاستخباري وتطويره بما يؤدي إلى تحقيق انجازات في معركة مواجهة العنف بالفترة القادمة”.

وكانت صحوات محافظة ديالى أكدت، أمس السبت (23 تشرين الثاني 2013)، أن تنظيم القاعدة زاد من “جرعات الحرب النفسية” ضد عناصرها في مسعى لضرب المعنويات، مؤكدة أن التنظيم يعد الصحوات خطرا حقيقيا في وجه مخططاته.

يذكر أن إجمالي عدد عناصر صحوات محافظة ديالى يبلغ أكثر من سبعة آلاف عنصر منتشرين في عموم أقضية ونواحي المحافظة.*7*

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here