السليمانية-كنوز ميديا/ اليوم السبت إعلان حالة استنفار بين صفوف قواتها بسبب الخروقات الامنيه الأخيرة التي حصلت في المدينة وخاصة بعد مقتل حماية رئيس الجمهورية وقيام شخص يوم أمس بإطلاق نار في احد شوارع المدينة.
وقال المتحدث باسم شرطة السليمانية سركوت احمد في تصريح صحفي إن “الإنباء التي تحدثت عن وجود حالة استنفار بين صفوف القوات الامنيه عارية عن الصحة”.

وكان مسلحون مجهولون قد اقتحموا فجر الأربعاء الماضي منزل {ثروت محمد رشيد} مسؤول حماية رئيس الجمهورية جلال طالباني بمدينة السليمانية وأطلقوا النار عليه و أردوه قتيلاً في الحال ولاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة .

وأوضح احمد ان “الأوضاع الامنية في المدينة مستقرة ولا توجد حالات غير طبيعية أو مشكوك فيها في المدينة وان حياة المواطنين تسير بصورة اعتيادية والأجهزة الامنية تقوم بواجبها كالمعتاد”.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here