أفاد مصدر في شرطة محافظة ديالى، الجمعة، بان إمام جامع وأحد ابناء عمومته قتلا بهجوم مسلح نفذه مجهولون في قضاء الخالص شمال بعقوبة.

وقال المصدر  إن “مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية أطلقوا النار، مساء اليوم، من أسلحتهم الرشاشة باتجاه إمام وخطيب جامع الأبرار في قضاء الخالص (15كم شمال بعقوبة)، يدعى مهند علي نعيم، عندما كان برفقة احد أبناء عمومتهم وسط القضاء، ما أسفر عن مقتلهما في الحال”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “قوة أمنية طوقت مكان الحادث، ونقلت جثتي القتيلين الى دائرة الطب العدلي، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة ملابساته والجهة التي تقف وراءه”.

وكان المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء للدعوة والإفتاء أعلن، في وقت سابق من اليوم الجمعة (21 تشرين الثاني 2013)، عن إغلاق المساجد في بغداد إلى إشعار آخر احتجاجا على الاستهدافات المتكررة التي تتعرض له تلك المساجد وائمتها ومصليها، فيما اتهم دولة القانون بفسح “المجال لمليشيات حليفة لتصفية رموز أهل السنة”. 

يذكر أن إدارة محافظة ديالى حذرت في وقت سابق من خطورة تكرار مسلسل استهداف خطباء الدين المعتدلين في الأشهر الماضية ما أدى الى مقتل وإصابة العديد منهم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here