كنوزميديا 
تأكيداً للمعلومات التي كشفت سابقاً حول توبيخ شديد اللهجة وجّهته الادارة الأميركية للوزير السعودي ثامر السبهان على خلفية الملف اللبناني، أشارت وكالة “أسوشييتد برس” في تقرير لها الى توبيخ شديد وجهه مسؤولون أميركيون للسبهان “الذي كانت له بصمات واضحة في استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، والتي سرعان ما فشلت قبل أيام”، وفق تعبيرها.
وقالت الوكالة في تقريرها إن المسؤولين الأميركيين ضغطوا على الوزير السعودي للحد من تغريداته الهجومية على الساحة اللبنانية، وأشارت الى أن “ولي العهد السعودي الجديد محمد بن سلمان يعتمد على مجموعة صغيرة من المستشارين في إدارة أموره، لكن السبهان البالغ الخمسين من عمره، كان في القلب من كل الأحداث الماضية، وهو  أكثر المحيطين بمحمد بن سلمان ظهورًا في المشهد، عبر تغريداته النارية التي طالما أطلقها ضد إيران ووكلائها”، حسب تعبير الوكالة.
ولفتت الى مشاهد ظهر فيها السبهان في قبل وبعد استقالة الحريري “كان أولها اجتماعه معه في بيروت “الذي حذره فيه من تقديم تنازلات لحزب الله”، وثانيها ظهوره على محطة تلفزيونية لبنانية محذرًا من تطورات مدهشة ستحدث على الساحة اللبنانية للإطاحة”، وفقاً لـ”أسوشييتد برس”.
وأوضح التقرير أن نتيجة مساعي السعودية للضغط على حزب الله، تشير الى هزيمتها إلى حد كبير.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here