كنوزميديا 
أكد رئيس الوزراء الروسي، دميتري ميدفيديف، ، أن روسيا باتت أكبر مصدر للحبوب وتستطيع تصدير 45 – 50 مليون طن من الحبوب لأن المحصول الحالي يسمح بذلك.
وقال ميدفيديف، في حواره السنوي مع التلفزيون الروسي: “أصبحنا أكبر المصدرين للقمح والحبوب، هذا رأس مال، وهذه عملة، ومبدئيا هذا قد يساعد مزارعينا، لذلك نحن إذا وصلنا بمستوى التصدير إلى 40- 50 مليون طن، فالمحصول يسمح القيام بذلك مع تطبيق جميع معايير الاحتياط… ليصبح تأمين الخبز على ما يرام…”.
وأضاف ميدفيديف، “حققنا نتائج متميزة، وهنا نريد أن أشيد بجميع المزارعين وفي نهاية المطاف أشيد بالإجراءات التي اتخذناها لدعم القطاع الزراعي، 140 مليون طن من الحبوب والبقوليات هذه النتائج التي لم تعهدها بلادنا من قبل ولا في أي عصر ولا في أي ظرف من الظروف ولا بعهد أي دولة، النتائج متميزة”.
وأكد رئيس الوزراء أنه يجب الآن استخدامها بحكمة.
وكان النائب الأول لوزير الزراعة الروسي، جمبولات خاتوف، أكد أن محصول روسيا من الحبوب في عام 2017 يمكن أن يصل لأكثر من 130 مليون طن، وهو مؤشر مطلق في تاريخ روسيا الحديثة والسوفيتية.
ويذكر أنه، في عام 2016، سجل محصول الحبوب في روسيا رقما قياسيا خلال فترة ما بعد الاتحاد السوفيتي وصل إلى 120.7 مليون طن كوزن صافي، بينها 73.3 مليون طن من القمح.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here