تقدمت شركة سامسونج في شهر أبريل الماضي بطلب للحصول على براءة إختراع جديدة تتعلق بمستشعر بصمات الأصابع المدمج تحت الشاشة. وتلقت الشركة اليوم تأكيدًا على منحها هذه البراءة.
 
في مجملها، هذه البراءة تشير إلى أن الهاتف الذكي يمكن أن يمتلك ما يصل إلى 12 نقطة ضغط على الشاشة بأكملها لبصمات الأصابع للسماح بتأمين التطبيقات، والإتصالات والرسائل. ووفقا للبراءة، فإن شركة سامسونج تضع مستشعر بصمات الأصابع بين الطبقة الزجاجية وحساس اللمس. يتم وضع جهاز إستشعار الضغط على الجزء السفلي، أسفل الشاشة. وهذا سيجعل من السهل تقييد الوصول إلى مجلد الصور على سبيل المثال. إذا كانت عملية المصادقة ناجحة، فإن الهاتف يظهر تلقائيا جميع الصور. إذا لم يكن الأمر كذلك، فسوف تظهر كمية معينة من الصور فقط.
 
وهذا ينطبق أيضا على تطبيقات الرسائل، حيث أن بعض الإتصالات والرسائل لن تظهر إذا كان الهاتف غير موجود في يد المالك. إذا تم النقر على تطبيق يضم معلومات حساسة، مثل أحد تطبيقات الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، فسوف تظهر شاشة مختلفة، بناء على الشخص الذي يقوم بالضغط على الشاشة.
 
ووفقا لمعلومات من الأسبوع الماضي، فمن المرجح أن تقوم شركة سامسونج بإزاحة الستار رسميا عن الهاتف Galaxy S9 في معرض الإلكترونيات الإستهلاكيةCES 2018 المقرر عقده أوائل شهر يناير المقبل بمدينة لاس فيغاس الأمريكية، وقد يأتي هذا الهاتف مع هذه التكنولوجيا على الرغم من أن بعض التقارير التي وردتنا في الفترة الماضية لمحت إلى أن الهاتف Galaxy S9 سيضم مستشعر بصمات الأصابع في الواجهة الخلفية، وبالضبط أسفل الكاميرا.ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here