كنوز ميديا – كشف ياسين دلو , زوج النائبة عن الحزب الديمقراطي الكردستاني اميرة زنكنة، اليوم الاربعاء، عن “رشوة جديدة” تقاضتها زوجته النائبة قدرها 60 ألف دولار مقابل افتتاح محطة للوقود في محافظة بابل”.

ونشر دلو على صفحته في موقع “فيسبوك”، صورة لزوجته النائبة ونسخة من طلب افتتاح محطة للوقود في محافظة بابل مقدم الى وكيل وزارة النفط لشؤون التوزيع، عن طريق زنكنة.

واكد دلو، وهو عقيد في مديرية شرطة محافظة كركوك، ان زوجته تقاضت رشوة قدرها 60 ألف دولار من قبل “باسم فاضل مطشر عبد الحسين” مقابل توسطها لدى وكيل الوزارة لشؤون التوزيع لمنح رخصة افتتاح المحطة.

ولم تكن هذه المرة الاولى التي يقوم فيها ياسين دلو باتهام زوجته بتقاضي الرشوة، فقد اتهمها في منشورات سابقة  بتقاضي رشاوى بقيمة 15 ألف دولار عن كل شخص تتوسط لتعيينه في مطاري أربيل والسليمانية، مؤكدا شراءها منزلا فخما في اربيل بمبلغ 440 ألف دولار.

كما اتهمها ايضا بالتوسط لمنح أحد أقاربها قطعة أرض تصل قيمتها الى ٢٠٠ مليون دينار في كركوك رغم انه لم يبلغ من العمر سوى ١٨ عاما.

يذكر أن النائب أميرة زنكنة هي عضو بالحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان المستقيل مسعود بارزاني، وتشغل منصب عضو في لجنة الخدمات النيابية المسؤولة عن مراقبة جميع الأعمال الخدمية في البلاد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here