كنوز ميديا –  تحول الداعية السعودي محمد العريفي، الى حديث وسائل التواصل الاجتماعي، وأصبح مادة للسخرية بعد نشره اعلانات تجارية على حسابه على موقع التويتر.

 حيث نشر العريفي خلال الأيام الماضية، إعلانا عن متجر للأدوات المنزلية، وإعلانا آخر لمجمع سكني في مكة المكرمة، وقال العريفي في تغريدة إعلانية على تويتر “الآن #تخفيضات_قصر الأواني، عروض، خصومات كبرى بجميع فروع ومتجر #قصر_الأواني الإلكتروني”، وحازت التغريدة “ريتويتات” قليلة وتعليقات كثيرة ساخرة من رجل الدين.

ورأى ناشطون ان التضييق على العريفي وأمثاله حوّل حساباتهم عبر “تويتر” إلى نشر الإعلانات، والأذكار اليومية، وأمور لا علاقة لها بالأحداث المتسارعة التي تشهدها المملكة.

وعلقت مغردة على التويتر بالقول :”أقسم بالله تجارة المواعين قادمة.. طارت الخلافة إني أراها قادمة”، في إشارة إلى الخطبة “النارية” التي ألقاها العريفي من العاصمة المصرية، القاهرة، إبان حكم الرئيس محمد مرسي التي قال فيها إن الخلافة الإسلامية باتت قريبة بحيث يراها بعينه الآن.

وأعلن العريفي منذ أكثر من عام في تغريدة على حسابه الموثق على تويتر للراغبين في الإعلانات التجارية على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى قناته على يوتيوب، لقاء مبلغ مالي يبدأ بـ15 ألف ريال سعودي للتغريدة الواحدة، و50 ألف ريال للتغريدة الثابتة و20 ألف ريال لإعادة التغريدة.

وأثار إعلان العريفي يونيو الماضي لإحدى شركات الأرزّ بأسلوب ديني سخرية وانتقادا. وتضمن الإعلان التجاري صورة لمنتج إحدى الشركات المحلية، تحتوي على ماركة أرز معروفة، وإلى جانبها فتوى عن وجوب دفع زكاة الفطر على كل مسلم، ذكرا وأنثى، صغيرا وكبيرا، سواء صام رمضان أم لم يصم. واعتبر مغردون أن ذلك يندرج ضمن “حشر الدين في الدعاية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here