كنوز ميديا – قدم علي عبد الله صالح الرئيس اليمني السابق مبادرة للسعودية بغية ايقاف الحرب في اليمن والجلوس إلى طاولة المفاوضات.

واوضح صالح خلال احتفال بمناسبة جلاء البريطانيين عن اليمن بالقول: “أوقفوا الطلعات الجوية من جانبكم ونحن سنوقف ضرب الصواريخ على الرياض وغيرها من المناطق ثم نجلس للتفاوض في جنيف أو الكويت أو عمان أو أينما شئتم“.

ووصف صالح الدعم الإيراني لليمن بأنه “كلام فارغ” وقال: “أنا ناشدت إيران للدخول في تحالف استراتيجي معنا ورفضوا ولم يقدموا سوى دعم إعلامي“.

هذا ودعا صالح السودان ومصر للانسحاب من التحالف العربي بقيادة السعودية وقال: “لا يشرفكم أن تروا أطفالنا ونساءنا تذبح بصواريخكم مقابل حفنة من الدولارات وشراء ضمائر لتدمير الشعب اليمني لا يشرفكم“.

واستطرد صالح بالقول: “ولا يشرفكم أن تكونوا عربا وأن نلتقي بكم في احتفالات وفي أي منظمات وأنتم تقولون إنكم عرب وأنتم تضربون أصل العرب وتدمرون أصل العرب“.

وأشار إلى أنه سيقوم بـ”كشف وثيقة خطيرة اليوم أو غدا وهي مراسلة من الملك فيصل إلى الرئيس الأمريكي جونسون حول حرب عام 1967 وقال فيها إنه لن تنسحب القوات المصرية من اليمن إلا إذا تحركت إسرائيل لاحتلال غزة واحتلال سيناء والضفه الغربية كلام واضح هذا سيجبر عبد الناصر على الانسحاب من اليمن“.

واردف بالقول: “انسحبوا يا مصر الكنانة لا يشرفكم أن تشوفوا أطفالنا تذبح ونساءنا ترمل على أيدي على أيدي النظام السعودي انسحبوا من هذا التحالف المشبوه“.

كما دعا صالح الدول الخليجية إلى الانسحاب من التحالف وقال: “نحن لا نشكل خطرا عليكم وليس بيننا وبينكم ومشكلة وأنتم تقاتلون مجاملة“.

واختتم بالقول: “مكة والمدينة ليست في ميدي ولا المخا.. جيشك عظيم إلا إذا كان عندك مشكلة مع الجنود ولا تريد أن يعودوا إلا في صناديق“.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here