كنوز ميديا – أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، عن تحقيق أربع “نتائج دقيقة” في إطار حملته لمكافحة الفساد، نافيا وجود محققين دوليين في العراق، فيما وجه رسالة طمأنة لرجال الأعمال والمستثمرين.

وقال العبادي خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي الذي عقد اليوم في بغداد، إن “هناك خبرات دولية لتدريب المحققين العراقيين، ولا يوجد محققين دوليين”، لافتا إلى أن حكومته “أنشأت منذ عام، خلية لمكافحة الفساد، وتوصلنا إلى نتائج دقيقة أهمها متابعة العقارات، والحسابات في الداخل والخارج، وعمليات نقل الأموال، والوضع العام لهؤلاء”.

وأضاف العبادي أن “البعض يخلط الأوراق، وأريد أن أوجه رسالة إيجابية مفادها أن عملنا ليس ضد رجال الأعمال والمستثمرين الذين يريدون بناء الاقتصاد بشكل صحيح”، مؤكدا “أننا نحمي هؤلاء وندافع عنهم”.

وتابع قائلا “لن نحيل أي أحد إلى القضاء بتهمة الفساد دون انتهاء التحقيق”، معربا في الوقت ذاته عن رغبته “برؤية صحافة تراقب الدولة مهنيا وتراقب نفسها”.

وكان العبادي أعلن، في (7 تشرين الثاني 2017)، عن عزم حكومته خوض “حرب” ضد من وصفهم بـ”الفاسدين”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here