كنوز ميديا/بغداد..

كشفت صحيفة لبنانية مقربة من حزب الله، الثلاثاء، عن وجود “اجماع” إيراني أميركي على بقاء رئيس الوزراء حيدر العبادي لولاية ثانية، عازية ذلك إلى تشابك مصلحة الطرفين بابقاء شخصية وسطية.

وقالت صحيفة “الأخبار” في تقرير لها  ، إن “الإدارتين الأميركية والإيرانية تجمعان حتى الآن على بقاء العبادي في منصبه لولايةٍ ثانية، لتشابك مصلحة الطرفين بإبقاء شخصية وسطية”، مبينة أن “واشنطن وطهران تفتقدان لرؤية واضحة حول كيفية إدارة الملف العراقي في مرحلة ما بعد داعش”.

واشارت الصحيفة إلى أن “العبادي الذي حرص طيلة الفترة الماضية على التأكيد أن حربه التالية بعد القضاء على «داعش» ستكون حرباً ضد الفساد، يرى في المرحلة المقبلة امتحاناً ذا بعدين؛ في الأوّل، يحمل بُعداً شخصياً في إثبات حضوره القوي، وقدرته على ترجمة رؤاه في «بناء الدولة والإصلاح»، وفي الثاني، امتحانٌ لـ«ولائه» وقدرته على التمييز بين انتمائه إلى «حزب الدعوة» من جهة، وموقعه كرئيسٍ للحكومة من جهة أخرى”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here