كنوز ميديا/بغداد..

كشفت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، الثلاثاء، عن توجيه وفود أميركي “نصائح” لرئيس الوزراء حيدر العبادي بشأن إدارة حرب الفساد المقبلة، مشيرة إلى أن تلك الوفود ترى ضرورة تحميل رئيس الوزراء السابق نوري المالكي مسؤولية “مآسي” الحقبة الماضية.

وقالت الصحيفة في تقرير لها اطلعت عليه /كنوز ميديا/، إن “وفوداً أميركية وجّهت إليه «حزمة نصائح» حول كيفية إدارة «الحرب ضد الفساد»، باستراتيجية يضمن من خلالها «الانتصار على الفاسدين» من جهة، و«يفرّغ أخصامه من المحيطين بهم في المرحلة الأولى، تسهّل عليه لاحقاً إنهاءهم سياسياً» من جهةٍ أخرى”.

وأضافت أن “النصائح لا تقف عند هذا الحد، بل تذهب المصادر في قولها إلى أن الوفود ترى في المال الموجود لدى الفاسدين، من خصوم العبادي، تهديداً للأخير، فلا بد من استرجاع تلك الأموال في إطار تجفيف منابع قوتهم”، مؤكّدةً أن الحقبة الماضية، بمآسيها وويلاتها، لا بد أن تُحمّل إلى جهةٍ محدّدة (في إشارةٍ إلى المالكي)، مع تصاعد الحديث عن وجوب سقوط ورقة المالكي لدى الأوساط الأميركية لفتح صفحة جديدة من تاريخ العراق، مع تجنّب الإدارة الإيرانية المعنية بالملف العراقي تبنّي وجهة النظر هذه إزاء «أبرز» حلفائها في العراق”.

واشارت الصحيفة إلى أن “تقاطع «الحرب ضد الفساد» مع الحسابات السياسية الداخلية والإقليمية يفرض على بغداد التريّث في إطلاقها حتى استكمال القوات العراقية تحرير كامل الأراضي من تنظيم داعش”، مبينة أن “هذا التريّث سيدفع بالقوى السياسية المختلفة ــ المتضرّرة والمستفيدة على حدّ سواء (على صعيد الاستثمار السياسي) ــ إلى الالتفاف حول العبادي في معركته المرتقبة، لكنّ هناك رأيين مختلفين”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here