كنوز ميديا – اشاد مجلس علماء الرباط المحمدي في العراق، بالموقف التاريخي الحكيم لقائد الثورة الاسلامية الامام السيد علي الخامنئي بارسال المستشارين العسكريين وكسر شوكة الشجرة الارهابية الخبيثة داعش.

وبعث رئيس المجلس السيد عبد القادر بهجت الحسني الالوسي رسالة تهنئة للامام الخامنئي بمناسبة تحقيق النصر النهائي على داعش الاجرامية، وقدم شكره وتقديره لكل ما قدمته الجمهورية الاسلامية للعراق من دعم مادي ومعنوي، واصفا موقف ايران بانها كانت “نعم السند للجيش العراقي والقوات الامنية والحشد الشعبي في معركتنا المصيرية ضد قوي الشر التي تمثلها عصابات القاعدة وداعش وأخواتها المجرمة، المجسدة لحقيقة الشجرة الخبيثة”. 

وخاطب الالوسي الامام الخامنئي بقوله: “نشيد بحكمتكم البالغة وكرمكم الاصيل وبالشجاعة الفائقة التي مثلها مستشاروكم وعلي رأسهم سيادة اللواء قاسم سليماني أيده الله”.

واضاف البيان بالقول: لقد كان لوقفتكم التاريخية الاثر البالغ في نفوس العراقيين لترفع ما تراكم من غبار التشويه الذي اريد له أن يعلو صورة شعبينا بين بعضهما، ليكون سببا للتناحر والعداء، لكنكم جعلتم من وحدة العقيدة والمصير طريقا للتعاون والمحبة ومشروعا للأخوة الصادقة. 

وأوضح أن: مثل هذا التلاحم الحضاري سيلقي بطلاله الايجابية على المنطقة والعالم وقضايا أمتنا المحمدية قوة وعزة، نسأل الله أن يمن علي الشعب الايراني باليمن والبركة وأن يجنبكم كل مكروه، وأن يديم الامن والرفعة لكم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here