كنوز ميديا – أكد القيادي في الجماعة الإسلامية الكردستانية شوان رابر، الاثنين، أن بغداد تعمل على فرض سلطتها الدستورية وغير مستعجلة لإجراء الحوار مع الإقليم نتيجة قوة موقفها، مبينا أن موقف كردستان حاليا ضعيف.

وقال رابر في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “بغداد تعمل على فرض سلطتها الدستورية وتصفية الحسابات بشأن الملفات العالقة قبل إجراء الحوار مع الإقليم”، مشيرا الى أن “بغداد ليست مستعجلة حاليا بإجراء الحوار مع أربيل نتيجة قوة موقفها”.

وأضاف رابر، أن “إقليم كردستان يعاني من موقف ضعيف حاليا، بسبب فقدانه السيطرة على المناطق الكردستانية خارج إدارة الإقليم”، مؤكدا أن “إجراء الاستقاء وضع إقليم كردستان في موقف صعب خصوصا مع دول الجوار، وأثر بشكل ملحوظ على الوضع السياسي والاقتصادي والدبلوماسي للإقليم”.

وكان رئيس إقليم كردستان المستقيل مسعود البارزاني وصف، أمس الأحد، إجراء “استفتاء الاستقلال” في الخامس والعشرين من أيلول الماضي بـ”القرار الصائب”، عادا إياه مكسبا وطنيا وقوميا للشعب الكردستاني، فيما شدد على عدم إمكانية إلغائه.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here