كنوز ميديا – كشفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، الاثنين، ان حضور النواب الكرد المشاركين بالاستفتاء الى جلسة مجلس النواب جاء بـ”صفقة خلف الكواليس” بين الكتل السياسية.

وقالت نعمة في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى البرلمان ، إن “هناك مجموعة قرارات صوت عليها مجلس النواب في جلسات سابقة منها تعليق عضوية النواب الاكراد الانفصاليين المشاركين في الاستفتاء، وقد طالبنا الحكومة بتنفيذ تلك القرارات حيث كلفت رئاسة البرلمان لجنتي القانونية وشؤون الاعضاء لتزويد مجلس النواب باسماء النواب المشاركين في الاستفتاء”.

واضافت نعمة، ان “اليوم ليس هناك اي اجراء يكمل تلك القرارات التي صوت عليها مجلس النواب ضمن دوره الرقابي، لكن حتى الان التوصيات التي وردت من اللجان النيابية المعنية لم يتم التصويت عليها في مجلس النواب لتذهب الى القضاء”، مبينة ان “هناك اجتهادا شخصيا من النائب كامل الزيدي الذي قدم لائحة تلك التوصيات الى القضاء للبت بها ولم تطرح داخل البرلمان”.

وطالبت نعمة، رئيس مجلس النواب بـ”عرض لائحـة التوصيات التي اعدتها اللجنة القانونية الخاصة حسب قرار هيئة الرئاسـة”، مؤكدة على ان “النواب الاكراد الانفصاليين انتظموا اليوم وعادوا لحضور الجلسات كأن شيئا لم يكن، ما يعني ان حضورهم تم بصفقة خلف الكواليس بين الكتل السياسية ولابد من اطلاع ممثلي الشعب بذلك، لا ان يعود النواب لحضور الجلسات دون تنفيذ قرارات البرلمان وهذا امر مرفوض ولا يمكن القبول به”.

وأعلن طارق صديق كردي النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني النيابية، في (22 تشرين الثاني 2017) ان مسألة النواب الكرد المشاركين في الاستفتاء تتجه نحو الحسم عبر القضاء، فيما اعتبر النائب عن التغيير أمين بكر أن الملاحقات الحالية مجرد “ضغوط سياسية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here