كنوز ميديا – تدهورت الحالة الصحية للمرجع الديني الشيخ عيسسى قاسم في وقت متأخر من مساء امس الأحد، فيما سمحت السلطات البحرينية لأول مرة بدخول طبيب خاص لفحصه حيث تفرض حصارا خانقا عليه منذ شهر آيار الماضي.

وأصدر الشيخ حسين الديهي – نائب أمين عام جمعية الوفاق المغلقة – بيانا مساء الأحد تحدث عن “معلومات دقيقة” تشير إلى “تدهور خطير” في صحة الشيخ قاسم ويمكن أن “تهدد حياته”، مؤكدا ذلك يعود إلى ما يعاني منه الشيخ “من سوء الأوضاع الصحية، وتراكم التداعيات على صحته”.

وتحدثت مصادر أخرى عن استدعاء فريق طبي إلى منزل الشيخ اليوم، حيث تمت معاينته لأكثر من صحة، من غير أن تتبين تفاصيل النتائج الطبية.

يُشار إلى أن القوات الخليفية تفرض الإقامة الجبرية على الشيخ قاسم منذ أكثر من ١٨٨ يوما، بعد الهجوم الدموي في ٢٣ آيار الماضي والذي شنته القوات على الاعتصام المفتوح بجوار منزله.

وقد منُع الشيخ قاسم خلال الفترة من التواصل مع الخارجي، وانقطعت المعلومات عنه، وسط مخاوف متكررة من “التخطيط لاستهداف حياته” بعد رفضه الخضوع لإملاءات السلطات والكف عن مواقفه المؤيدة للحراك الشعبي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here