كنوز ميديا – وسط رفض دولي ودعوات لإلغائه، أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي عن تمويل بناء “مسار سياحي” يمكن عبوره سيرا على الأقدام ويمر بالضفة المحتلة وهضبة الجولان، بحسب ما أعلن وزير السياحة ياريف ليفين.

وكان قد رحب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بالقرار الذي اعتبره أساسيا لتعزيز السياحة.

يذكر أن إسرائيل احتلت الضفة الغربية و1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية خلال “حرب الأيام الستة” في حزيران/ يونيو 1967 وأعلنت ضمها عام 1981 دون أن يعترف المجتمع الدولي بذلك.

وكشف ليفين إن “المسار الجديد سيعبر مدينة القدس القديمة (شمال الضفة الغربية) وأماكن حافلة بالتاريخ اليهودي”،حسب تعبيره.

وبعد موافقة حكومة الاحتلال على التمويل، سيتعين على لجنة مؤلفة من عدد من الوزراء تقديم المقترحات للمشروع الذي تبلغ ميزانيته 10 ملايين شيكل (2.8 ملايين دولار، 2.4 ملايين يورو).

والمسار القائم حاليا تم افتتاحه في 1995 وصنفته مجلة “ناشونال جيوغرافيك” من بين أفضل 20 مسار للمشي في 2012.

وتسعى سلطات الاحتلال الإسرائيلية منذ سنوات إلى جذب السياح الأجانب إلى الضفة العربية عبر تطوير مواقع تاريخية ودينية المسجد الإبراهيمي في المدينة القديمة في الخليل المحتلة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here