كنوز ميديا – عاشت المرأة في العراق مراحل مختلفة في معترك الحياة فكانت لها مكانة مرموقة لم تصل لها نظيراتها إلا بعد عناء طويل، فهي عانت أيضا من الظلم والتهميش سنين طوال، واستطاعت أن ترتقي بواقعها على مر العصور نحو التقدم فخاضت أشواطا مختلفة، كما لعبت دورا مركزيا وأثرت في الحضارات المختلفة على مر الأزمان.. 

اليوم بعد توالي سنوات الحرب والدمار في عدد من المدن العراقية، مازالت المرأة العراقية تحتفظ بقوتها الداخلية على مجابهة واقعها اليومي بكل صمود، “ساجا محمد صالح” ضابطة عراقية، هي واحدة من هؤلاء النساء اللواتي أثبتن أن “تحقيق الحلم يحتاج لخطوة فقط والقليل من الصبر ليكتمل”، وفق موقع “لعراق جديد”. 

تؤكد “ساجا” أنها تمسكت بحلم العمل في سلك الشرطة، كما تمكنت من الوصول الى ما طمحت اليه بمساعدة أهلها وزجها معا، حيث قالت:” شجعني أهلي على التقدم لدورة ضابطات الشرطة، فاجتزت الفحص بنجاح، ورغم أن التدريبات كانت قاسية إلا أنني اجتزتها بتفوق رغم وجود تخوف وترهيب من المهمة القادمة”

كما أكدت أنها “خاضت التحدي بسبب شغفها بمجال الشرطة، كما أن عامل التحفيز الذي لاقته من أهلها وزوجها كان حاسما في وصولها إلى ممارسة هذه المهنة طوال 8 سنوات”.    

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here