كنوز ميديا – كشفت رئاسة الجمهورية، عن وجود صعوبة لتمثيل الوفد الكردي المفاوض مع بغداد.
وقال مستشار رئيس الجمهورية شيروان الوائلي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، اليوم، ان “زيارة معصوم الى الإقليم تحمل في طياتها ملفات مهمة وكثيرة منها العلاقة بين المركز والاقليم والجهود المبذولة لحل الأزمة بعد قرار المحكمة الاتحادية الذي أفضى بعدم دستورية الاستفتاء”. 
وأضاف” كما سيكون ملف كركوك جزء من زيارة معصوم لكردستان وإيجاد حلول مطابقة للدستور”، مشيرا الى” وجود خلافات كردية كردية ومشاكل داخل الاتحاد الكردستاني ومطالبة حزب التغيير بحكومة انتقالية”. 
وأشار ان” زيارة الوفد الكردي الى بغداد متوقفة على من يمثل الشعب الكردي في هذا الوفد”، مبينا ان” معصوم نفذ دور الراعي للدستور عبر حراكه السياسي بين الإقليم والحكومة الاتحادية”.
ونوه الى ان” زيارة رئيس الجمهورية تأتي جزء منها لحل الخلافات الكردية”، مؤكدا ان” معصوم طالب باحترام قرارات المحكمة الاتحادية وقد اكد في اكثر من مناسبة ان الاستفتاء احادي الجانب”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here