كنوز ميديا –  حذر النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، من خطر محدق بالعراق عبر مشروع تتبناه كتل سياسية، متهما الأخيرة بالسعي إلى تأجيل الانتخابات لإدخال البلاد في فراغ دستوري.
وقال الصيهود في بيان صحفي حصلت ” وكالة [كنوز ميديا]،” على نسخة منه اليوم الاحد، إن “تأجيل الانتخابات مشروع خطير جدا، وأن الدستور العراقي لا توجد فيه مادة قانونية تنص على تأجيل الانتخابات أو تمديدها”.
وأضاف أن “عدم إجراء الانتخابات في موعدها المحدد سيدخل البلاد في فراغ دستوري وهذا مبرر لتشكيل حكومة طوارئ أو إنقاذ، وهذا ما تريده بعض الكتل السياسية”.
وتابع الصيهود أن “الخلاف بين الكتل السياسية لا يتعلق بالمواد القانونية، وإنما بوجود توجهين: الأول مع إجراء الانتخابات، والثاني مع تأجيلها بمبررات غير واقعية منها عودة النازحين وإعمار المدن المحررة واستقرارها”.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here