كنوز ميديا –  وصف ائتلاف دولة القانون، عملية الاستجوابات التي ستطال تسعة مسؤولين بـ”المجازفة”، فيما كشف عن الالية التي تتم بها عملية استجواب الوزراء وصولا الى عملية سحب الثقة.
وقال النائب عن الائتلاف زاهر العبادي في بيان صحفي اليوم الاحد حصلت ” وكالة [كنوز ميديا]،” على نسخة منه ,ان “عملية الاستجوابات التي ستجري نهاية هذا الاسبوع بحسبما اعلنتها رئاسة مجلس النواب مجازفة”.
واضاف ان “كثر من تسعة شخصيات معرضة للاستجواب، مؤكدا ان “ملية استجواب هذه الشخصيات تحتاج الى وقت وتقييم الاجابات بصورة صحيحة”
وتابع العبادي “لاستجوابات  لاتؤدي في كل حالاتها الى اقصاء الوزير من منصبهِ”,كاشفا عن “الالية التي تسير وفقها عملية الاستجواب والتي تتمثل بالاستجواب وبعد اسبوع يتم التصويت على قناعة النواب بإجوية المسؤول من عدمه فإذا تم التصويت بالقناعة سيمارس الوزير عمله وفي حالة لم يتم الاقتناع بإجوبة المسؤولين سيتم تجميع (50) توقيع لسحب الثقة عن المسؤولين وعرضها على البرلمان من جديد”.
وأشار الى ان “اليه استجواب الوزير تحتاج الى وقت طويل”، معربا عن امله في ان “تكون هذه الاستجوابات مهنية وغير شكلية”.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here