كنوز ميديا/بغداد..

كشف المعارض والناشط البحريني راشد الراشد، السبت، عن منع السلطات البحرينية الزيارات العائلية عن المرجع الديني البارز الشيخ عيسى قاسم الذي تفرض عليه الحكومة “الاقامة الجبرية” منذ آيار الماضي، فيما اتهم أميركا وبريطانيا بتوفير الدعم لـ”الاستبداد والدكتاتورية” في البحرين.

وقال الراشد في تصريح  /، إن “آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم يعيش في ظرف استثنائي حيث تفرض السلطات عليه الإقامة الجبرية داخل منزله بواسطة قوات مسلحة تحاصر منزله”، مبينا أن “السلطات تمنع في كثير من الأحيان أبناء وبنات الشيخ من زيارته والإطمئنان عليه”.

وأضاف الراشد أن “محاصرة النظام لمنزل الشيخ قاسم تعكس أزمة نفسية يعاني منها أركان النظام تتعلق بإحساسهم بسقوط الهيبة والإعتبار وقبلها معاناتهم الأساسية فيما يتعلق بالشرعية”، معتبرا أن “الحراك الشعبي والمستمر من ١٤ فبراير (شباط) ٢٠١١ وليومنا هذا اسقط شرعية النظام وضرب مشروع احتكارهم للسلطة”.

وبشأن ما يتردد عن وجود وساطات لحل الأزمة، اوضح الراشد أنه “لا توجد أي وساطات للحل السياسي في الوقت الراهن في ظل معطيات واقع دولي مفروض من قبل الغرب بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا يمنع من حدوث أي تحول ديمقراطي في المنطقة”.

ولفت الراشد إلى أن “الأمريكيين والبريطانيين قاموا بتوفير الغطاء لدعم الاستبداد والدكتاتورية الحاكمة على حساب تطلعات شعب البحرين التي أقروا بأنها مشروعة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here