كنوز ميديا/بغداد..

وصفت صحيفة “العرب” السعودية، السبت، رئيس الوزراء حيدر العبادي لـ”رجل المهمات الصعبة” بعد الانجازات التي حققها خلال فترة حكمه، مشيرة إلى أنه يواجه حاليا مرحلة الحسم بعد بدء العد التنازل لفترة رئاسته للحكومة.

وقالت الصحيفة في تقرير لها  ، إن “العبادي الذي تسلم الحكم حاملا تركة ثقيلة من زميله في حزب الدعوة نوري المالكي، يواجه اليوم مشكلات أخرى، فالرجل تصاعدت شعبيته في الآونة الأخيرة حتى بات يسمى بـ”رجل المهمات الصعبة” فهل ينجح في الاختبار الجديد؟”.

وأضافت الصحيفة، أنه “عندما تسلم العبادي الحكم في آب العام 2014 لم يكن في وضع يحسد عليه، ودشن حكمه بخلاف عميق مع زعيمه في الحزب رئيس الوزراء السابق نوري المالكي الذي وصف ما جرى بالخيانة بعد إبعاده من السلطة، بينما كانت ثلث البلاد تحت سيطرة المتطرفين حيث وصلوا إلى مشارف العاصمة بغداد، في حين كانت خزينة الدولة من الأموال فارغة وتزامن ذلك مع انخفاض أسعار النفط العالمية إلى أقل من 20 دولارا في بلد يعتمد 95 بالمئة من دخله القومي على إنتاج النفط”.

وتابعت “أما اليوم، فتمثل الأزمة السياسية مع إقليم كردستان بعد استفتاء الانفصال عن العراق، وتنظيم الانتخابات التشريعية والمحلية، وإقرار الموازنة العامة في البلاد في ظل أزمة مالية خانقة، إضافة إلى مستقبل الحشد الشعبي، أبرز التحديات التي تواجه العراق”.

وخلصت الصحيفة إلى أن “العبادي الذي نجح خلال فترة حكمه في مسك العصا من الوسط في الملفات الشائكة وتجنب الانخراط في خصومات مع الكتل السياسية، والإرادات الدولية المتصارعة خصوصا بين الولايات المتحدة وإيران، يدخل الآن في مرحلة الحسم، وعليه اتخاذ قرارات مصيرية قبل انتهاء ولايته، وهذه القرارات قد لا تعجب الجميع، بينما يسعى الرجل للحفاظ على شعبيته استعدادا لخوض الانتخابات المقبلة لانتزاع ولاية جديدة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here