كنوز ميديا –    نشرت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية في عددها الصادر، اليوم الجمعة، تقريرا بعنوان “الخطر القادم سيكون الخلافة الافتراضية لتنظيم داعش”، أعده بن بارمر مراسل الشؤون الدفاعية للصحيفة.
  ويرى معد التقرير، أن بريطانيا لن تكون أكثر أمنا من الهجمات الإرهابية لتنظيم “داعش”، فقد حذر أحد مستشاري رئيسة الوزراء للشؤون الأمنية من أن “الخلافة الافتراضية” لم تهزم. وقال باتريك ماكغينيس إنه ومع اندحار “جنود الخلافة” من العراق وسوريا فقد أصبح خط التماس مع تنظيم “داعش”على الشبكة العنكبوتية. وقال خبراء أمنيون في مؤتمر عقد في لندن إن الأولوية الآن هي لتدمير “الخلافة الافتراضية”. وأشار ماكغينيس إلى أن السرعة التي يمكن بها تحويل مواطنين بريطانيين إلى متطرفين وتخطيطهم هجمات تجعل إيقافهم شبه مستحيل. وأضاف، أن العالم لن يكون آمنا إلا إذا حظر وجود التنظيم على الإنترنت، ويرى أن المهمة منوطة بشركات الإنترنت والشركات التكنولوجية.
  وحذر مسؤول في الاتحاد الأوروبي من أن المتطرفين المحليين يشكلون خطرا أكبر من العائدين من سوريا والعراق، وإن أولئك المتطرفين الذين ينفذون عمليات باسم التنظيم الإرهابي المسمى تنظيم الدولة قد يكونون قادرين على تطوير فيروسات أو أسلحة بيولوجية. ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here