كنوز ميديا /متابعة …

بحث وزير الخارجيَّة إبراهيم الجعفريّ مع وزير خارجيَّة رومانيا تيودور ميليسكانو في العاصمة بوخارست؛ تعزيز العلاقات بين البلدين.

وذكر بيان لمكتب الجعفري ،  ان “الطرفين ناقشا العلاقات الثنائيَّة بين بغداد وبوخارست، وآفاق الارتقاء بها إلى ما يُلبِّي طموح الشعبين الصديقين، كما ناقشا التطوُّرات الأمنيَّة، والسياسيَّة ذات الاهتمام المُشترَك في المنطقة، والعالم”.

وأعرب الجعفريّ عن “شكره لمواقف رومانيا الداعمة للعراق في مُواجَهة داعش الوهابيَّة، ومنها: تدريب الشرطة العراقـيَّة، والاستعداد لمعالجة الجرحى العراقـيِّين، إضافة إلى المواقف السياسيَّة” مُنوِّهاً الى ان “العراق أدار معركة لم تكن سهلة، وواجه كلَّ هذه التحدِّيات من خلال رصِّ الصفِّ الداخليِّ، ووحدة خطابه السياسيِّ، ووحدة الجُهُود العسكريَّة لمُكوِّنات القوات المسلحة العراقـيَّة من شرطة، وجيش، وقوات الحشد الشعبيّ، والبيشمركة، وقوات مكافحة الإرهاب”.

وأبدى ترحيب بغداد برغبة رومانيا في الاستثمار بالعراق، مُوضِحاً: فرص الاستثمار في العراق مُتوافِرة، وخصبة خُصُوصاً للدول التي وقفت إلى جانبنا في زمن المِحنة، ودعمت وضعنا الأمنيَّ، فهي ستحظى بالأولويَّة عن بقـيَّة الدول”مُضِيفاً: نـُقدِّر عالياً وُقوف الدول إلى جانبنا في الحرب ضدّ داعش، ونتمنـَّى أن تـُواصِل دعمها على صعيد بناء، وإعمار العراق”.

وأفصح الجعفري بالقول: اتفقنا على الملفات الاقتصاديَّة، والثقافـيَّة، والتربويَّة، والتعليميَّة، وناقشناها ملفاً ملفاً” مُوجِّهاً الدعوة الوزير لزيارة العراق: نحن سنـُسعَد بلقائه في بغداد، ونتصوَّر أنَّ الأرضيَّة مُؤاتية جدّاً لتعميق العلاقات بيننا وبينكم”.

من جانبه تيودور ميليسكانو وزير خارجيَّة رومانيا عدَّ هذه الزيارة مُهمَّة جدّاً، وتعكس الاهتمام المُشترَك لإنعاش العلاقات بين رومانيا والعراق”مُهنـِّئاً الجعفريّ بمُناسَبة الانتصار الذي حققته القوات المُسلـَّحة العراقـيَّة ضدّ عصابات داعش الإرهابيَّة، واستعادت السيطرة على الأراضي من قبضة الإرهاب”.

وبين، أنَّ “رومانيا تـُدين الإرهاب بأشكاله، وتجلـَّياته كافة، ولا يُمكِن أن يُوجَد هناك أيُّ تبرير آيديولوجيّ، أو دينيّ، أو سياسيّ، أو عِرقيّ لمثل هذه الأعمال”.

واوضح “قمنا بتبادل وجهات النظر حول الموضوعات الأساسيَّة للتعاون الاقتصاديِّ، والسياسيِّ بين البلدين مع التركيز على التعاون في مجال الطاقة، والنقل، والزراعة، وتكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، والتعليم، والتربية، واتفقنا على أهمِّـيَّة تكثيف الحوار السياسيِّ بين البلدين”.

وأشار إلى “الاتفاق على تنظيم الدورة الرابعة عشرة للجنة الحكوميَّة المُشترَكة للتعاون الاقتصاديِّ، والتجاريِّ، والتقنيِّ في النصف الأوَّل من العام المقبل” مُؤكّداً اهتمام السلطات الرومانيَّة بتعميق التعاون بما في ذلك إمكانيَّة مُشارَكة رومانيا في إعمار العراق، ونقل الخبرات بين البلدين، فضلاً عن إمكانيَّة التحاق الطلاب العراقـيِّين بالكليّة الرومانيَّة للنفط والغاز”.

ونوه الى ان “رومانيا دعمت، وتدعم الحفاظ على وحدة أراضي، وسيادة، واستقلال جمهوريَّة العراق، وسورية، واليمن، وتـُؤيِّد إيجاد حلّ سياسيّ للنزاعات باعتباره الصيغة الوحيدة التي تـُؤدِّي إلى ضمان الأمن، والاستقرار”

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here