كنوز ميديا – أعلن مالك مجموعة شركات “ناليا”، شاسوار عبد الواحد، بيع شركاته وجميع أسهم مدينة “جافي لاند” السياحية، إلى جانب تخليه عن ملكية مجموعة قنوات NRT.

وقال عبد الواحد، في توضيح للرأي العام، اليوم (21 تشرين الثاني 2017)، إنه “بعد تجربة استمرت لمدة 10 أعوام في العمل بشركة ناليا والاستثمار وتنفيذ عدد من المشاريع السكنية والسياحية إضافة إلى المشروع الإعلامي المتمثل بقنوات ناليا الإعلامية، أود أن أخبر الجميع أنه تم بيع شركة ناليا وأسهم جافي لاند لشركتين أجنبيتين والتخلي عن ملكية قنوات NRT”، مضيفا أنه “خلال الأيام المقبلة ستقوم إدارة جديدة بالإشراف على قنواتNRT ، ولن يكون لي أي علاقة بالمشروع الإعلامي”.

وتابع عبد الواحد، يقول “أشعر بالحزن إزاء تنازلي عن مشروع عملت فيه لسنوات، لكن حلم (الجيل الجديد) كان دافعا لي للابتعاد عن شركاتي ومصالحي بل أنني مستعد للتضحية بحياتي من أجل هذا الهدف السامي، وأنا على قناعة تامة بأن المرحلة الجديدة والهدف الكبير الذي نصبوا إليه أكبر بكثير من مشاريعي السابقة وما حقتته خلال السنوات الـ 10 السابقة”.

وأضاف، “وبشأن المشاريع التجارية لشركة ناليا فإن إجراءات بيع الشركة قد اكتملت وسيتم تسليم كافة المشاريع إلى أصحاب الشركة الجدد”، مشيرا إلى أن مجموعة شركات ناليا حاليا وقبل بيعها، كان لديها قروض لدى أصحاب الشقق السكنية والأشخاص والشركات تقدر بمبلغ 47.684.800 دولار، كما وأن الشركة لديها وحدات سكنية لم تباع إلى الآن وتقدر بـ 97.240.000 دولار، ومجموع هذه القروض يساوي 126.924.800 دولار.

كما وأن الشركة عليها ديون تقدر بـ 2,911,400 دولار إضافة الى ذلك فإن قيمة الشركة ومشاريعها تم تقديرها من قبل الشركة الأجنبية وكانت مقدرة من قبل مديرية التسجيل العقاري، حيث تساوي قيمة الشركة وكافة مشاريعها إضافة الى مجموعة شركات ناليا داخل كردستان وخارجها، 681.000.000 دولار

واستطرد عبد الواحد، بأن ” الإدارة الجديدة للشركة ستقوم بإدارة أعمال المشاريع وشكل العمل فيها وسوف يتحملون كافة المسؤوليات أمام الأشخاص الذين يتعاملون ببيع وشراء المقاولات مع مجموعة شركات ناليا”.

وتمنى عبد الواحد “النجاح والموفقية للإدارة الجديدة وكافة العاملين والمسؤولين في مجموعة شركات ناليا بكافة مشاريعها الإسكانية والسياحية والإعلامية”، مؤكدا ” كل الحب والتقدير لكافة الذين عملوا معنا ولو مدة يوم واحد والأشخاص الذي يعملون حاليا والذين تركوا العمل لأي سبب من الأسباب وكل الذين عملوا في مشاريع سابقة”.

كما تمنى شاسوار عبد الواحد، النجاح لمشروع “ناليا” الإعلامي واستمراره كإعلام مختلف في العراق كما كان سابقا وقدم خدمة جليلة للإعلام الحر في المجال الصحفي والإعلامي في إقليم كردستان.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here