كنوز ميديا – اكد رئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس تيار الحكمة، على ضرورةِ الالتزامِ بالتوقيتاتِ في اجراء الانتخابات، فيما شددا على اهمية التنبه للتحديات التي يفتعلها “داعش” باستهداف المدنيين.

وقال مكتب الحكيم في بيان ان “رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم استقبل رئيس الوزراء حيدر العبادي”، مبينا انه “تم بحث مستجداتِ الأوضاع الأمنية والسياسية، والتوقيتات الدستورية لإجراءِ الانتخابات والاستعدادات الحكومية والقوانين الواجب إقرارها لهذا الملف”.

وقال الحكيم خلال البيان “اننا أكدنا على ضرورةِ الالتزامِ بالتوقيتاتِ لأنَّ الانتخاباتِ عمادُ الممارسة الانتخابية، كما تمَ التأكيدُ على أهميةِ الانتصار في الجانبِ الخدميّ ومكافحةِ الفساد حيثُ تمثلُ أهم الملفات التي تواجهُ العراقَ في المرحلةِ القادمةِ”، مشيدا بـ”الجهودِ التي بذلتها الحكومةُ والأجهزةُ الأمنيةُ والعسكريةُ والحشدُ الشعبيّ وكلُّ الأطراف الداعمة والتي أنتجتْ نهايةَ المواجهة العسكرية مع داعشِ الإرهابي”.

واضاف الحكيم انه “تم التشديد على ضرورةِ التنبه للتحدياتِ الأمنية التي يفتعلها داعشُ لإثباتِ وجوده في استهدافِ المدنيين”.

وحذرت الولايات المتحدة الاميركية امس الاربعاء (22 تشرين الثاني 2017)، من مجاميع ارهابية متبقية ستستمر في محاولة زرع الرعب في قلوب العراقيين.

وعن الأزمةِ مع إقليمِ كردستان، اكد الحكيم “اننا دعونا جميعَ الأطراف إلى حوارٍ عميقٍ وجديّ وفقِ الدستور والقانون النافذ، والالتزامِ بتوجيهاتِ المرجعية التي دعتْ إلى الالتزامِ بالدستورِ نصاً وروحاً”.

وتشهد العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان توترا كبيرا، بعد إجراء الأخير استفتاء على الانفصال في الخامس والعشرين من أيلول الماضي، ما دفع رئيس الحكومة المركزية حيدر العبادي إلى فرض إجراءات عدة بينها إيقاف الرحلات الدولية في مطاري أربيل والسليمانية، ومطالبة الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية البرية كافة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here