كنوز ميديا – أعلنت الدول الأربعة المقاطعة لقطر (السعودية ومصر والإمارات والبحرين)، إضافة كيانين و11 فردًا إلى “قوائم الإرهاب” المحظورة لديها.

وشمل القرار، “المجلس الإسلامي العالمي (غير حكومي مقره الدوحة)، والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين (يرأسه يوسف القرضاوي)”.

وقالت الدول الأربعة في بيان مشترك اليوم الخميس، إن “الكيانين المدرجين هما مؤسستان إرهابيتان تعملان على ترويج الإرهاب عبر استغلال الخطاب الإسلامي واستخدامه غطاء لتسهيل النشاطات الإرهابية المختلفة”.

وأضافت أن “الأفراد (الـ11 المدرجين) نفذوا عمليات إرهابية مختلفة، نالوا خلالها، وينالون دعمًا قطريًا مباشرًا على مستويات مختلفة، بما في ذلك تزويدهم بجوازات سفر وتعيينهم في مؤسسات قطرية ذات مظهر خيرى لتسهيل حركتهم”.

وجاء في البيان، أن “السلطات في قطر لم تتخذ إجراءات فعلية بالتوقف عن النشاط الإرهابي”.

ومن بين الأشخاص الـ11 المدرجين “خالد ناظم دياب (قطري)، حسن على محمد جمعة سلطان (معارض بحريني)، محمد جمال حشمت (قيادي إخواني)، ومحمود عزت (القائم بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين)، ويحيى السيد إبراهيم محمد موسى (معارض مصري)، قدري محمد فهمى محمود الشيخ (معارض مصري)، وعلاء علي محمد السماحي (قيادي بجماعة الإخوان)”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من الكيانين، أو الأشخاص الـ11 الآخرين بشأن إدراجهم في قوائم الدول الأربعة. 

وتعصف بالخليج، منذ حزيران الماضي، أزمة كبيرة، بعدما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات عقابية، بدعوى “دعمها للإرهاب”.

من جهتها، نفت الدوحة جملة الاتهامات الموجهة إليها، وتقول إنها تواجه حملة “افتراءات” و”أكاذيب”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here