كنوز ميديا / متابعة

 

اكد تيار الحكمة الوطني” ان التدخلات الخارجية في الشان العراقي لن تؤثر على العملية السياسية، لاسيما بعد دحر عناصر داعش الوهابية”.

وقال رئيس الكتلة في البرلمان حبيب الطرفي، ان “العراق اصبح دولة قوية بعد هزيمة داعش الوهابية وجميع الدول تنظر اليه بنظرة المنتصر، فلا يمكن لاي دولة ان تؤثر على العملية السياسية في العراق سواء في الانتخابات او غيرها”.

واشار الى ان “التصريح الذي ادلى به اثيل النجيفي بشان دعم السعودية وقطر والامارات لتكتل سني في العراق لا فائدة منه ولا يستحق التعليق عليه”، لافتا الى ان “السعودية وقطر بعد فضيحة دعمهما للارهاب فلا يمكن لهما ان يؤثرا على العملية السياسية في العراق”.

يذكر ان محافظ نينوى السابق المطلوب للقضاء، أثيل النجيفي، خلال ندوة في اسطنبول قال إن قطر والسعودية والإمارات تدعم حوارات أنقرة الرامية إلى تشكيل تحالف قوى عراقية، مؤكداً أن هذه الدول اتفقت على تنحية خلافاتها جانباً في أثناء التعاطي مع الملف العراقي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here