كنوز ميديا – تُعرَف معايير الجمال بكونها ليست مُطلقة أو ثابتة؛ تختلف من مكان لآخر ومن زمان لآخر، ومن تقاليد لأخرى، لكن في هذا العالم ثمة جمال غريب، مؤلم، ومخيف أيضًا.

نستعرض ها هًنا أغرب خمس عادات تتعلّق بالجمال في هذا العالم ..

1- الحذاء مُقيّد نمو الأقدام

بعض البحث عن الجمال مؤلم، والصين قد عرفت عُرفًا من أكثر أعراف الجمال ألمًا وأذى وتشويهًا، وهو الحذاء مقيد الأقدام.
فمن علامات الجمال في الصين هي القدم الصغيرة، ولتضمن العائلات جمال بناتهن وتزويجهن يقمن بتقييد أقدامهن من خلال حذاء يمنع نموها وهن في سن صغيرة.
عُرِف في البداية في المراقص، ثم أخذ في الانتشار بين العامة.
تبدأ طقوس تقييد قدم الفتاة وهي ما بين الرابعة والسابعة من عمرها، وعلى إثرها تُكسر غالبية عظام القدم، وكلما كانت المرأة ذات قدم صغيرة كلما زادت فرصتها للزواج.

2- أطباق الشفاه

في بعض البلدان الأفريقية ودول نهر الأمازون يقوم أهلها، خاصة النساء منهم بمط شفاهن عن طريق وضع طبق كالموضح في الصورة في الشفة العليا أو السفلى أو كلاهما.

وزن الطبق وحجمه قد يسببان ألمًا كبيرًا لصاحب الشفة الحاملة، لكن لا يهم ذلك في بلدان تعتبر هذا العُرف هو علامة من علامات الجمال.
في أغلب دول نهر الأمازون تقوم النساء بوضع الطبق أثناء طقوس زواجهن، وفي أفريقيا يقتضي مط الشفة السفلى إزالة الأسنان الأمامية، وتشير بعض المصادر أن حجم الطبق هو إشارة للحالة الاجتماعية والاقتصادية لحاملها.

وبشكل عامل ترتديه النساء في المناسبات والاحتفالات العامة.

3- حلقات العنق

ليست الزراف وحدها صاحبة العنق الطويلة، ففي شمال تايلاند وفي بعض دول آسيا وأفريقيا أيضًا هناك “المرأة الزرافة” أو “صاحبة العنق الطويلة” كما تُسمى، يمكن للمرأة هنالك أن ترتدي 25 حلقة ذهبية حول رقبتها، وغالبية النساء لا يخلعنها.

تحصل الطفلة الصغيرة على حلقتها الأولى وهي في عمر 5 سنوات تقريبًا، وتدريجيًّا تبدأ في ارتداء الحلقات الأخرى، وهو أمر تهتم به النساء هنالك لما فيه من مظهر جمال لهن ولفتياتهن.

4- الأسنان السوداء

تشغل الأسنان حيز اهتمام كبير من الفتيات بالبحث الدائم عن وسائل تنظيفها وتبييضها بطرق طبيعية وغير طبيعية، كما ظهرت مؤخرًا وسائل حديثة لتواكب هذا الاهتمام بالتبييض مثل الليزر وغيره.
لكن لليابانيين في العهود القديمة آراءً أخرى؛ فكانت المرأة المتزوجة تهتم بجمال أسنانها عن طريق طلائها باللون الأسود، على عكس الفتاة غير المتزوجة التي كانت تتميز بالأسنان البيضاء.

وكان الطلاء يتم عن طريق فرك الأسنان بقشر الرمان لإزالة طبقة المينا أولاً، ثم تطلي المرأة أسنانها بصبغة مصنوعة من برادة الحديد، كانت عملية صعبة وكريهة، تستغرق وقتًا طويلاً، وبالرغم من ذلك كان النساء يقمن بها كل ثلاثة أيام أو ما يقارب ذلك.

5- نساء الأباتاني

للوهلة الأولى قد يبدو عرفًا غريبًا آخر من أعراف الجمال، ولكنه ليس كذلك، بل هو عُرف من أعراف القبح، فبعض النساء يبحثن عن الجمال، وبعضهن الآخر يتجنبه، كنساء الأباتاني.
تعيش قبيلة الأباتاني في إحدى الأودية شمال شرق الهند، وتوصف نساء الأباتاني بأنهن الأكثر جمالاً بين نساء القبائل الأخرى؛ لذلك كان عليهن أن يحمين قريتهن من الغزاة عن طريق جعل أنفسهن أكثر قبحًا مما هن عليه، وذلك عن طريق وضع سدادات خشبية كبيرة في فتحات أنوفهن.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here