كنوز ميديا – صرح رئيس الحكومة سعد الحريري في بيان تلاه من القصر الجمهوري في بعبدا بعد لقائه رئيس الجمهورية قائلا “في هذا اليوم الذي نجتمع فيه على الولاء للبنان واستقلاله كانت مناسبة لشكر الرئيس على عاطفته النبيلة وعلى حرصه الشديد على حماية الاستقرار واحترام الدستور والتزامه الدستور والاعراف ورفضه الخروج عنها تحت اي ظرف من الظروف.

واتوجه من هنا من رئاسة الجمهورية بتحية تقدير وامتنان الى جميع اللبنانيين الذين غمروني بمحبتهم وصدق عاطفتهم، واؤكد التزامي التام التعاون مع فخامة الرئيس لمواصلة مسيرة النهوص بلبنان وحمايته من الحروب والحرائق المحيطة وتداعياتها على كل صعيد، واخص بالشكر الرئيس نبيه بري الذي اظهر حكمة وتمسكا بالدستور والاستقرار في لبنان وعاطفة اخوية صادقة تجاهي شخصيا”.

اضاف “لقد عرضت اليوم استقالتي على فخامة الرئيس وقد تمنى عليّ التريث في تقديمها والاحتفاظ بها لمزيد من التشاور في اسبابها وخلفياتها السياسية فابديت تجاوبا مع هذا التمني، آملا ان يشكل مدخلا جديا لحوار مسؤول يجدد التمسك باتفاق الطائف ومنطلقات الوفاق الوطني ويعالج المسائل الخلافية وانعكاساتها على علاقات لبنان مع الاشقاء العرب.

ان وطننا الحبيب يحتاج في هذه المرحلة الدقيقة من حياتنا الوطنية الى جهود استثنائية من الجميع لتحصينه في مواجهة المخاطر والتحديات وفي مقدمة هذه الجهود وجوب الالتزام بسياسة النأي بالنفس عن الحروب والصراعات الخارجية والنزاعات الاقليمية وعن كل ما يسيء الى الاستقرار الداخلي والعلاقات الاخوية مع الاشقاء العرب .

وانني اتطلع في هذا اليوم الى شراكة حقيقية من كل القوى السياسية في تقديم مصلحة لبنان العليا على اي مصالح اخرى والحفاظ على العيش المشترك وعلى المسار المطلوب لاعادة بناء الدولة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here