كنوز ميديا – قال الأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي إنه كان “يراد من داعش ان تدق الاسفين وتفعّل الحرب الطائفية بعنوان ان داعش سنة ويقتلون الشيعة”، مؤكداً أنه انقلب السحر على الساحر.

وفي كلمة له ضمن “المؤتمر العالمي لمحبي أهل البيت وقضية التكفيرييين” في العاصمة الإيرانية طهران اليوم الاربعاء، قال الشيخ الخزعلي أنه خلال احتلال تنظيم داعش الإرهابي لجزء كبير من العراق، أصبح العراقيون قسمين “قسم محب لأهل البيت وقسم للتكفيريين”.

وأكد أن الحشدين الشعبي والعشائري قاتلا داعش بعيداً عن الفكر الطائفي والمذهبي، بل على أسس وطنية ودينية، مشيراً إلى أنه “نحتاج الى تقسيم آخر في الأمة وهو محبي أهل البيت والتكفيريين”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here