كنوز ميديا – أصدرت وزارة الخارجية الإيرانية، بیاناً، لمناسبة انتهاء “دولة داعش” الإرهابية المزعومة، اعتبرت فیه الارهاب وحماته فكریاً ومالیاً وسیاسیاً وعسكریاً بأنهم محكومون بالفشل.

وأشار البیان، إلى أن “القضاء على دولة العراق والشام المزعومة ورفع رایة انتصار الحق على الباطل في آخر قاعدة مولدة للخبث والقتل والاجرام والفتح الكبیر الذي حققه رجال المقاومة الابطال، وذلك بعد 6 اعوام من المقاومة البطولیة والباسلة امام جمیع المؤامرات الامیركیة -الصهیونیة في المنطقة، في ظل توجیهات سماحة قائد الثورة الاسلامیة وحكمة القائد العزيز اللواء قاسم سليماني”.

وأشارت الخارجية الإيرانية، إلى أن القوى التي وقفت الى جانب الشعب السوري والعراقي في هذه اللحظات التاريخية ودفعت أثمان باهظة في الميدان وعلى طاولة المفاوضات من أجل كرامة الانسان، هي قوى تستطيع أن تعلن وبكل فخر حمايتها ودعمها للأمة الإسلامية والعربية.

واضافت أما القوى التي لم توفّر جهدا من أجل الهجوم على إخوتها وأخواتها في المنطقة ولم تُقدِم في الحقيقة سوى على إشعال نيران الحرب في المنطقة تستمر في أخطائها الجالبة للعار عبر مبالغ طائلة بدون أي نتيجة لإقامة مؤتمرات ومجموعات فارغة وتجمعات فاشلة للتغطية على أخطائها وجرائمها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here