كنوز ميديا/بغداد..

اعتبرت كتلة “مستقلون” النيابية المنضوية في ائتلاف دولة القانون، الثلاثاء، أن قرار المحكمة الاتحادية العليا هيأ الأرضية لبدء المفاوضات بين بغداد واربيل، فيما حذر من أن إصرار حكومة إقليم كردستان على عدم الاعتراف بقرار المحكمة سيعرض المفاوضات للتأخير.

وقال رئيس الكتلة صادق اللبان في تصريح، إن “أرضية الحوار والمفاوضات أصبحت مهيئة اليوم بعد صدور حكم المحكمة الاتحادية ببطلان دستورية الاستفتاء”، مشيرا إلى أن “قبول الإقليم بالقرار يعني انتهاء الاستفتاء وهو الشرط الرئيسي للحكومة لاستئناف الحوار”.

وحذر اللبان من أن “إصرار حكومة الإقليم على عدم قبول بقرار المحكمة سيعرض المفاوضات لمزيد من التأخير”، داعيا إلى “تشكيل حكومة وطنية جديدة في الإقليم إذا كان حزب البارزاني غير قادر على إدارة المفاوضات والحوار”.

وكانت المحكمة الاتحادية العليا اصدرت امس الاثنين، حكماً بعدم دستورية الاستفتاء الذي جرى في 25 أيلول الماضي في اقليم كردستان وبقية المناطق خارجه، مقرّرة الغاء الاثار والنتائج المرتبة عليه كافة. ا

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here